سوريا: وقف العمل بمشفى خيري بعد اعتداء على كوادره

مشفى أطمة الخيري _ انترنت

تعطيل المشفى يحرم 15 ألف مستفيد من الخدمات الطبية

سناك سوري _ متابعات

أعلنت منظمة “يداً بيد للإغاثة والتنمية” اليوم وقف العمل بمشفى “أطمة الخيري” بريف “إدلب” الشمالي حتى إشعار آخر بعد حادثة الاعتداء على كوادره.

وقالت المنظمة في بيان رسمي أن مجموعة من عدة أفراد لم تكشف عن هويتهم قاموا فجر أمس السبت بالاعتداء على كادر المشفى من أطباء وممرضين وإداريين وإطلاق الشتائم بحقهم إضافة إلى تخريب ممتلكات المشفى.

ولم توضح المنظمة المزيد من التفاصيل حول سبب الاعتداء وملابساته وطبيعة انتماء المجموعة المذكورة علماً أن المنطقة تخضع لسيطرة “جبهة النصرة”، بينما أشار البيان إلى أن تعطيل المشفى سيوقف الخدمات المقدّمة لأكثر من 15 ألف مستفيد شهرياً وهم بأمسّ الحاجة لها.

المنظمة استنكرت الاعتداء وأكّدت أن القانون الدولي الإنساني يكفل حماية العاملين في المجال الإنساني ويحض على سلامتهم ودعت إلى حماية المنشآت الصحية ووضع آليات واضحة لعدم تكرار مثل هذه الحوادث.

الاعتداء على كوادر مشفى “أطمة الخيري” ليس الأول من نوعه في ريف “إدلب” حيث سبق وشهد الشمال السوري حوادث مماثلة قام خلالها عناصر “النصرة” والفصائل المسلحة بالاعتداء على المشافي أو المنظمات الإنسانية، ما دفع العديد منها لتعليق عملها في المنطقة.

اقرأ أيضاً:مشفى أطفال يغلق أبوابه بعد تعرضه لاعتداء مسلح

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع