سوريا: وفاة مُسِنّ واختطاف 11 مواطن من قرية واحدة

البحث عن مطلوبين بحجة عصابات للخطف والسلب.

سناك سوري – متابعات

قتل عناصر تابعين لـ”هيئة تحرير الشام” رجلاً مسناً في قرية “عين لاروز” بـ”جبل الزاوية” جنوب “إدلب”، بعد اقتحام المنازل وإطلاق النار بصورة عشوائية للبحث عن مطلوبين، وسط معلومات مؤكدة عن اختطاف 11 مدنياً عقب انتهاء عمليتهم.

ناشطون ذكروا أن عشرات العناصر المدججين بالسلاح، أطلقوا نيرانهم اتجاه منازل المدنيين بعد مقاومة الأهالي لهم، ومحاولة منعهم من أسر أحد، حيث اخترق الرصاص جسد “مصطفى فارس قنطار” سبعين عاماً بعد مداهمة منزله المليئ بالأطفال والنساء. وأضافوا أن المهاجمين كانوا يبحثون عن أشخاص متهمين بعمليات خطف وسلب، إلا أنهم جوبهوا بمقاومة كبيرة من الأهالي العزل، ليقوموا بإطلاق النار.

موقع “انتهاكات جبهة النصرة” أكد: «أن رتلاً عسكرياً مدججاً بالسلاح يضم أكثر من 300 عنصر اشتركوا بالعملية، وسط إطلاق نار كثيف وعشوائي على منازل المدنيين. حيث تم خطف 11 شخصاً».
وتسيطر “هيئة تحرير الشام” على جزء كبير من محافظة “إدلب”، وتفرض قوانينها على المواطنين هناك بقوة سلاحها وكثرة عناصرها، حيث قامت منذ أسابيع بحملات مداهمة للقرى والأرياف بحجة وجود عناصر تتبع لـ”داعش”، وأشخاص متعاطفين مع “الحكومة السورية”، ويرغبون بالمصالحات.

إقرأ أيضاً حلب: هيئة تحرير الشام تحاصر قرية “إبين سمعان” بحثاً عن مطلوب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *