سوريا: وفاة الشاهد الملك في تفجيرات أيلول الأسود بـ”ظروف طبيعية”

وافد ابو ترابة

المحكمة تبلغ عائلة “وافد أبو ترابة” وفاته في السجن

سناك سوري – رصد

استلمت عائلة المتهم الأول في جريمة اغتيال مؤسس حركة رجال الكرامة “وحيد البلعوس” كتاب وفاته المسطر من قبل “محكمة الميدان العسكرية الثانية”، والموجه إلى “أمين السجل المدني في السويداء”، يعلمه فيها بوفاة “وافد أبو ترابة” بتاريخ أيار 2016 “بشكل طبيعي”.

“أبو ترابة” كان قد اتهم من قبل الحكومة السورية بالمسؤولية عن الجريمة التي حصلت في الرابع من أيلول 2015، وراح ضحيتها 68 مدنياً، وتمت بواسطة سيارات مفخخة، وتفجيرات دقيقة، حيث بثت اعترافاته على شاشة التلفاز.

إعلان وفاة “أبوترابة” يأتي في وقت تنشغل فيه السويداء بالمجزرة التي شهدها أهلها على أيدي داعش، والمختطفين الذين يتم العمل على تحريرهم من أيدي التنظيم.

وأشار الكتاب إلى «أن وفاة “أبو ترابة” تمت بشكل طبيعي، وأن التأخير بإعلام “مديرية النفوس” بالواقعة أن الظروف لم تسمح».

وكانت عائلة “أبو ترابة” قد طالبت بداية شهر أيار الماضي بإحالة ابنهم إلى محكمة عادلة، مؤكدة أن اعترافاته التي أدلى بها في السابق ليس لها أي قيمة قانونية.

وعمدت “الأجهزة الأمنية” مؤخراً على إعلام ذوي المعتقلين بخبر وفاتهم “طبيعياً” أو بجلطة قلبية دون تسليم للجثث، وسط معلومات متداولة عن قرب صدور عفو عام يطال كل من له علاقة بالأحداث السورية.

إقرأ أيضاً الإعلان عن وفاة الناشط “يحيى شربجي” في المعتقل

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *