سوريا: مواجهة مسلحة بين عائلتين تخلّف ضحايا وتغلق المدينة

مواجهات مسلحة في طفس _ سناك سوري

معركة بقذائف الآر بي جي والهاون بين عائلتين تشعل المدينة

سناك سوري _ درعا

خسر 3 مدنيين حياتهم اليوم وأصيب ثلاثة آخرون بجروح متفاوتة إثر مواجهات مسلحة بين عائلتين في مدينة “طفس” بريف “درعا” الغربي.

وذكر مصدر محلي لـ سناك سوري أن المدينة شهدت تبادلاً لإطلاق النار بالأسلحة الرشاشة وقذائف “الآر بي جي” وقذائف الهاون إثر تجدد الخلاف بين عائلتي “كيوان” و”الزعبي”، ما أدى إلى خسارة كل من “علاء سليمان

العودات” و”أسامة قسيم الزعبي” و”محمد الزعبي” حياتهم وإصابة آخرين بجروح إضافةً إلى احتراق عدد من المحال التجارية وإغلاق الطرقات الرئيسية والأسواق العامة بما فيها سوق الهال في “طفس”.

وعادت حالة الخوف بين السكان لتسيطر على المدينة مع تجدد الخلافات بين العائلتين والتي بدأت منذ نيسان الماضي وأصبحت تتكرر بين الحين والآخر.

وسبق أن أسفرت اشتباكات العائلتين في الفترة الماضية عن خسارة 3 أشخاص حياتهم وإصابة كل من “حابس كيوان” و “محمد ناجي كيوان” وإصابة شابة برصاصة طائشة أثناء تواجدها على سطح منزلها.

وفي كانون الأول الماضي، خسر الشابان “محمد خالد كيوان” و”ناصر أحمد الزعبي” حياتهما وأصيب آخرون في جولة جديدة من المواجهات بين العائلتين.

وفيما لم تتبيّن الأسباب الحقيقية للخلاف بين الطرفين، إلا أنه لا يزال يسبب سقوط ضحايا وانتشاراً لحالة الذعر مع تجدد المواجهات، ولم تنجح محاولات الوجهاء في المنطقة بالتوسّط بين العائلتين لحل الخلافات وعدم تكرار الاشتباكات المسلحة.

اقرأ أيضاً: تفجير عبوة ناسفة خلال جولة لوزير في درعا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع