سوريا من بين أكثر 5 دول تضم صحفيين محتجزين

صورة تعبيرية-انترنت

387 صحفي محتجز بالعالم.. 61% منهم في “سوريا” “السعودية” و”مصر” و”الصين” و”فيتنام”

سناك سوري-متابعات

قالت منظمة مراسلون بلا حدود، إن عدد الصحفيين المحتجزين في العالم بلغ العام 2020 الجاري، نحو 387 صحفياً، 61% منهم محتجزون في 5 دول، بينها “سوريا”، بالإضافة إلى “مصر”، “الصين”، “السعودية”، “فيتنام”.

ووفق الجزء الأول من تقرير المنظمة حول حصيلة الانتهاكات المرتكبة ضد الصحفيين في العالم، الذي نشرته اليوم الإثنين، فإن عدد الرهائن بين الصحفيين بلغ 54 رهينه، ولا يزال 4 في عداد المفقودين.

كذلك ارتفع عدد الصحفيات المحتجزات بما لا يقل عن 35%، مقارنة بالعام الماضي، فالعام الحالي شهد احتجاز 42 صحفية، والعام الفائت 31 صحفية، وأغلب الحالات مسجلة في “بيلاروسيا”، و”إيران”، و”الصين” و”فيتنام”.

اقرأ أيضاً: اغتيال إعلامي في حلب أثناء تصويره تقريراً عن كورونا

المنظمة قالت، إن أعداد الاعتقالات والإيقافات التعسفية بحق الصحفيين والصحفيات، تضاعف 4 مرات بين شهري آذار وأيار، بالتزامن مع بداية انتشار فايروس كورونا في العالم.

يذكر أن الصحفيون والصحفيات في “سوريا”، يتعرضون لانتهاكات كثيرة في مختلف المناطق، ربما يكون أخفها وطأة التوقيف المؤقت وأشدها القتل.

وسبق أن أفرجت “هيئة تحرير الشام-جبهة النصرة” عن صحفي ياباني، كانت تختطفه في “إدلب”، قبل أن يتم إطلاق سراحه عام 2018.

اقرأ أيضاً: صحفي ياباني: لقد رأيت “جهنم” عند جبهة النصرة!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع