سوريا: مظاهرة في تشييع شاب قتل تحت التعذيب

مظاهرة ضد النصرة في إدلب _ فايسبوك

مروان العمقي … مات تحت التعذيب

سناك سوري _ متابعات

تحوّل تشييع الشاب “مروان العمقي” في “إدلب” إلى مظاهرة شعبية أطلق خلالها المشيعون شعارات مناهضة لـ “جبهة النصرة” و “حكومة الإنقاذ” التابعة لها .

و قد توجّه أمس مئات المواطنين في مدينة “إدلب” من دوار “معرة مصرين” نحو “المقبرة” لتشييع جثمان الشاب “مروان العمقي” الذي قضى تحت التعذيب في سجون “النصرة” .

و كان “العمقي” محتجزاً في “سجن إدلب” قبل تمكنه من الفرار إثر تعرّض السجن للقصف و فرار السجناء إلا أنه عاد و سلّم نفسه لعناصر “النصرة” التي أعلنت أنها لن تقوم بمحاسبة الفارين الذين يسلمون أنفسهم إلا أن “العمقي” تعرّض لتعذيب جسدي وحشي ظهرت آثاره على جسده .

اقرأ أيضاً :معتقل سابق يروي تفاصيل التعذيب: “سجن الكلب” و”الشبح” كانا الأفظع!

و سلّمت “النصرة” جثمان الشاب لعائلته التي عرضته على أطباء مختصين بالطب الشرعي حددوا في تقريرهم أن سبب الوفاة يعود إلى رضوض أدت إلى توقف القلب و الإصابة بقصور كلوي ما يثبت وفاة الشاب تحت تعذيب سجّاني “النصرة” .

و رفع المتظاهرون خلال تشييع “العمقي” صوراً له و أطلقوا شعارات مناهضة لحكم “النصرة” و زعيمها “أبو محمد الجولاني” بالإضافة إلى هتافات ضد وزير العدل في حكومة الإنقاذ التابعة لـ “النصرة” “إبراهيم شاشو” ، و القيادي في “النصرة” الملقب بـ “أبي معاذ” الذي يشغل منصب مدير “سجن إدلب” حيث تمت جريمة قتل الشاب .

كما طالب المحتجون بمحاسبة المسؤولين عن مقتل الشاب ، كما تداول ناشطون عبر وسائل التواصل مقطعاً مصوراً لوالدة الشاب تحدثت خلاله عن مقتل ابنها و كيفية إيقاع “النصرة” به حيث أخبرها المدعو “أبو نزار نجار”أحد مسؤولي “النصرة” أنه يضمن للعائلة أن لا يمس الشاب بأذى في حال سلّم نفسه ليعود لها ابنها بعد أيام جثة هامدة تظهر عليها آثار التعذيب الذي تعرّض له في سجون “النصرة” !

يذكر أن حالة استياء شعبي واسع من تصرفات “النصرة” و اعتقالاتها و حكمها تعمّ مناطق سيطرتها شمالاً ، كما تحدّث العديد من المعتقلين السابقين لدى “النصرة” عن التعذيب الوحشي الذي يتعرض له السجناء في معتقلاتها

اقرأ أيضاً : سجين هارب من معتقلات”إدلب” يروي تفاصيل التعذيب: شبح وتجويع وضرب!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع