سوريا.. مشعوذ يحتال على صيدلانية ويسرق مصاغها الذهبي

الصيدلانية لجأت للمشعوذ لحل خلاف عائلي حول منزل متنازع عليه

سناك سوري – دمشق

قدمت صيدلانية في “دمشق” شكوى لقسم شرطة المرجة، بإقدام “عودة حمود.ط”، بالنصب والاحتيال عليها وسرقة مصاغها الذهبي، عن طريقة كتابة السحر والشعوذة، بعد أن لجأت إليه وأخبرها بقدرته على إعادة الحق لأصحابه عن طريق قراءات وكتابة طلاسم، كونها على خلاف عائلي حول ملكية منزل.

ووفقاً للخبر الذي نشرته صفحة وزارة الداخلية فإن، الصيدلانية المدّعية أكدت أن المشعوذ حضر إلى صيدليتها عدة مرات وقام بقراءة كلمات بلهجة غير معروفة أثناء تجوله ضمن الصيدلية، لكنه في آخر مرة طلب منها الخروج من الصيدلية بحجة أنه سيقرأ التعويذات بمفرده، ثم طلب منها إخراج المصاغ الذهبي الموجود بحوزتها بحجة القراءة عليه ووضعه تحت المصحف وطلب منها إحضار الملح وعلبة مياه مختومة وكمون، وعند خروجها من الصيدلية لإحضار الكمون وعودتها لم تعثر عليه ولا على المصاغ الذهبي.

اقرأ أيضاً: أم محمد المخاوية بصارة العين الواحدة.. والدفع الكاش!!

الشرطة تمكنت من القبض على المذكور في شارع الثورة وهو من أرباب السوابق بالنصب والاحتيال بالليرات الذهبية المزورة والآثار المزورة أيضاً حسب بيان الداخلية، وصادرت منه مبلغ أربع ملايين ليرة سورية وورقة مكتوب عليها أرقام وعبارات وهي عبارة عن تعويذة كتبها بخط يده خاصة بالسحر والشعوذة، وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه بالنصب والاحتيال على الصيدلانية بعد إيهامها بأنه يستطيع إرجاع حقها، وأن المبلغ المالي الذي عثر بحوزته هو ثمن قطع من المصاغ الذهبي الذي سرقه، وقد تم مصادرة المصاغ الذهبي وإعادته لصاحبته وإحالة المقبوض عليه للقضاء المختص.

الحادثة ليست الأولى من نوعها، وسبق أن تعرض مواطنون كثر لحوادث مشابهة مع دجالين ومشعوذين.

اقرأ أيضاً: السحر والشعوذة تجارة رائجة خلال الحرب.. النساء أبرز الضحايا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع