سوريا.. مدير إسمنت عدرا يكشف عن فاسدين وإحالتهم للقضاء

تعتيم حالات الفساد والمخالفات.. لماذا لا يتم كشف الحقائق؟

سناك سوري-متابعات

في وقت ينتظر فيه المواطن بفارغ الصبر كشف الفاسدين ومحاسبتهم، كشف مدير شركة “عدرا” للإسمنت ومواد البناء، “هادي محمد”، عن وجود حالات فساد ومخالفات في الشركة.

“محمد” أكد وفق ما نقلت عنه صحيفة البعث المحلية، أنه تمت إحالة الفاسدين والمخالفين، إلى الجهات المعنية وفق الأنظمة والقوانين، لكنه لم يضف أي تفصيل آخر، حول طبيعة عمل أولئك الفاسدين، وما حجم الهدر الذي تسببوا به جراء فسادهم، أو حتى كيف تمت تلك التجاوزات ومن المسؤول عن السماح بها، رغم أن الشفافية تتطلب منه تفصيلاً لحالات الفساد التي يرغب المواطن اليوم بسماعها أولاً بأول، بما يعيد ثقته بالمسؤولين وتصريحات مكافحة الفساد!.

اقرأ أيضاً: الرئيس الأسد: يجب دعم الإعلام لمتابعة قضايا الفساد

تصريحات “محمد”، تأتي بعد 5 أشهر تماماً من إصدار رئيس الحكومة المُقال “عماد خميس”، قرارات شهر أيار الفائت تضمنت تغييرات كبيرة على الصعيد الإداري في قطاع الإسمنت، شملت 4 مدراء عامين، يقول وزير الصناعة السابق آنذاك “معن زين الدين العابدين جذبة”، إنه لا علاقة للفساد بتلك التغييرات الإدارية.

لكن “جذبة”، عاد وقال شهر حزيران الفائت، أي بعد شهر على تصريحه السابق، إنهم كشفوا بعض من وصفهم بالمقصرين حيث تم توقيفهم وإدخالهم السجن، مضيفاً أن هناك آخرين سوف يحاسبون أيضاً ويدخلون السجن أيضاً.

الجدير ذكره، أن الحكومة السورية تتحدث كثيراً عن الشفافية ومكافحة الفساد، لكن حين يتم توقيف فاسدين، تظل المعلومات حول فسادهم وهويتهم بالحدود الدنيا جداً، ويقتصر الأمر على بعض التلميحات كما في تصريح مدير شركة “عدرا” للإسمنت ومواد البناء أعلاه.

اقرأ أيضاً: وزير الصناعة يُبرئ الفساد: ليس له علاقة!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع