سوريا: مبروك للعشاق.. قرار بإلغاء تقديم مهر الزواج للفتيات

عضو مجلس البيت الأيزيدي لـ سناك سوري: الفتاة ليست سلعة تباع وتشترى

سناك سوري – خاص- الحسكة

قرر البيت الإيزيدي في محافظة الحسكة إلغاء المهور للفتيات عند الزواج، وذلك بإجماع أعضاء مؤتمره الرابع الذي عقد أمس في بلدة عامودا شمال الحسكة.

“زياد رستم” عضو مجلس البيت الإيزيدي قال حديثه مع سناك سوري إن الفتاة ليست سلعة تباع وتشترى وأضاف: «قرار إلغاء المهور في المؤتمر، سبقه حملة توعية كبيرة، للطائفة الإيزيدية داخل وخارج القطر، فقد كان المهر عائقاً أمام زواج الكثير من الشبان والشابات، وكانت هناك قصص حب متبادلة بينهم منع المال والمهر تتويجها بالارتباط، لذلك اتفقنا أن يتعاون الشاب والفتاة في تجهيز منزلهما ويتزوجان، ونعتقد أن هذا القرار يساعد أيضاً على عدم نشر ظاهرة الخلافات والاختلافات بين الأسر،  حيث أننا أحياناً كنّا نشهد إقدام شاب على خطف حبيبته أو إصراره على كسب ودها، متحدياً مطالب المهور التعجيزية»

اقرأ أيضاً: “زواج الحيار”.. عُرفٌ عشائري دمر حياة آلاف النساء وانتهك حقوقهن

وأشار “رستم” أن القرار شكّل ارتياحاً كبيراً في الأوساط المحلية، وتابع حديثه مع سناك سوري: «ظهرت بعض حالات الزواج بإشراف البيت الإيزيدي دون مهور منذ فترة، لذلك كان تعزيزنا للظاهرة بإصدار القرار في المؤتمر الذي شهد أيضاً تشكيل لجنة إدارية من 35 شخصاً منتخباً بينهم 15 امرأة للإشراف على بيوت أبناء الطائفة وممتلكاتهم ممن هم خارج الوطن».

وعن أعداد الإيزيديين في سوريا قال عضو البيت الإيزيدي: «عدد الأسر الإيزيدية في مناطق: القامشلي،عامودا، والحسكة والقحطانية ورأس العين يصل إلى 1500 أسرة».

وكان أول مؤتمر للبيت الإيزيدي في سوريا قد عقد عام 2012، والإيزيديون هم مجموعة عرقية دينية منتشرة ببعض المناطق في سورية، خاصة بالجزيرة وريف حلب، لها طقوسها الدينية الخاصة بها.

يذكر أن شبان وشابات الجزيرة استقبلوا القرار بترحيب كبير، وتمنوا لو تحذوا حذوهم جميع المكونات الموجودة في المحافظة، فالكثير من الشباب يُحرم الزواج بسبب غلاء المهور.

اقرأ أيضاً: ياشباب استعدوا.. علم المرأة تخصص جامعي جديد في سوريا!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع