سوريا: مباراة كرة سلة استمرت يومين و لُعِبَت في صالتين ولم تدخل غينيس!

الغريب كيف لم ندخل موسوعة غينيس حتى الآن!

سناك سوري _ محمد العمر

حين يلتقي الاتحاد بالجلاء في كرة السلة تشتعل المدرجات بتاريخ طويل من المنافسة بين الاسمين الكبيرين و جمهور شغوف باللعبة و صالة شهدت أشهر اللقاءات و أكثرها متعة و إثارة و لكن الغرائب و المعجزات لم تكن لا في النتيجة ولا في الأداء ولا في الأرقام بل في الأضواء!
صالة الأسد هي الصالة الرئيسية لكرة السلة في حلب و تقام فيها كل مباريات كرة السلة للرجال و الشباب في مدينة لديها أكثر من خمس أندية في دوري السلة من مختلف الفئات العمرية و تتم الاستعانة بصالة الحرية لمباريات الفئات الصغيرة.
وضع الصالة المتردي و غياب خدماتها جعل وضعها مزرياً و مواقفها محرجة و مشاهدها كوميدية بائسة، آخرها في مباراة البارحة حيث بدت الأمور طبيعية حتى الربع الأخير من المباراة حين انقطع التيار الكهربائي عن الصالة بسبب عطل أدى لانقطاع التيار عن كامل المدينة! ” والصالة ما فيا مولدة ولا اشتراك أمبيرات!” و من غير الممكن اللعب على ضوء الشموع أو فلاشات الموبايل!موقع سناك سوري.

بعد انتظار يائس للكهرباء و بالاتفاق مع إدارة الناديين قرر اتحاد كرة السلة إيقاف المباراة و استكمالها اليوم! “مباراة سلة ع يومين ما بتستحق غينيس؟!” و حفظ الاتحاد الوقت المتبقي بـ 4 دقائق و 55 ثانية ” لاحظوا الدقة و المهنية” و النتيجة 85/69 للجلاء و ” مشان ما تنسو و ما نظلم حدا الطابة كانت مع الاتحاد وقت انطفى الضو” و تم التأجيل إلى الخميس ظهراً “بس ما ترجعو ع صالة الأسد ” لأن اتحاد السلة قرر تغيير المكان أيضاً و نقل المباراة إلى صالة الحرية لأن صالة الأسد مشغولة بنشاطات أخرى ” و ما بدا كهربا متل مباراة السلة ” و بسبب هذه النشاطات أيضاً تم تأجيل مباراتين في دوري الرجال كانتا مقررتان اليوم و تقرير موعد جديد يحدد لاحقاً! ” ع شو مستعجلين دخلك! اذا مباراة طولت يومين و انلعبت بصالتين اي الدوري أقل من انو يطولو سنتين!”.موقع سناك سوري.
هذا و قد عاد التيار الكهربائي إلى حلب مساءً بينما كان اللاعبون قد عادوا إلى منازلهم بانتظار إتمام الدقائق الخمسة الأخيرة في اليوم التالي على أمل أن يلعبوا كرة سلة حقيقية في ظروف خالية من العجائب يوماً ما.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *