سوريا: لغم أرضي يودي بحياة طفل في الـ12 من عمره

مخلفات الحرب في درعا _ انترنت

مخلفات الحرب في درعا تفتك بأرواح السوريين

سناك سوري-هيثم علي

خسر الطفل “محمد مهند القرعان” حياته اليوم وأصيب طفلان آخران في بلدة “تسيل” بريف “درعا” الغربي جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات المعارك.
وقال “مدير مشفى نوى الوطني” في “محافظة درعا” الدكتور “خليل العودة الله” لـ سناك سوري أن الطفل “محمد القرفان” ويبلغ من العمر حوالي 12 عاماً وصل إلى المشفى مفارقاً الحياة نتيجة انفجار لغم أرضي في سهول بلدة “تسيل” وإصابته بشظايا بالعنق والصدر والبطن.
رئيس بلدية تسيل “خالد السلامات” قال في اتصال هاتفي مع سناك سوري أن انفجار اللغم حصل أثناء عمل الأطفال بالزراعة وحراثة الأرض الخاصة به غرب البلدة.
“السلامات” بين أن هناك طفلين آخرين مصابين هم “يوسف أحمد القرفان” ١٥ عام ولايزال في مشفى درعا قسم العناية و”أمجد محمد القرفان” تم علاجه في مشفى درعا الوطني وتخريجه وهو في صحة جيدة الآن، مبيناً أن إصابتهم بشظايا متعددة في الجسم .
وتشكل مخلفات الحرب في ريف “درعا” من العبوات الناسفة والألغام والذخائر غير المتفجرة التي تم زرعها في العديد من الأماكن بريف المحافظة خطراً كبيراً على حياة المدنيين وتعيقهم عن ممارسة حياتهم الطبيعية.

اقرأ أيضاً:13 مواطناً ضحايا مخلفات الألغام في درعا خلال خمسة أشهر

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع