سوريا: لسعة عقرب تودي بحياة “طفلة” وحيدة لأسرتها

المصل المضاد غير متوفر … والطفلة تُفارق الحياة

سناك سوري – متابعات

فُجعت أسرة الطفلة “نور” بابنتهم الوحيدة التي أودت بحياتها لسعة “عقرب”، وهي التي لم تتجاوز الثالثة من عمرها.

الطفلة التي أسعفت إلى المركز الصحي في “صوران” لم تجد المصل المضاد للسعة فيه، ولم يُسعف الوقت أسرتها لتأمينه من المدينة حيث فارقت الحياة أمام أعين والديها الذين وقفا عاجزين عن إنقاذها.

“نور” التي انتظر والداها سنوات طويلة حتى أبصرتها عيناهم، ودعتها “صوران” بكثير من الحزن والأسى، وسط مطالب الأهالي بتأمين “المصل” المضاد لمنطقتهم التي تشهد انتشاراً للأفاعي والعقارب نظراً لطبيعتها الريفية وحلول فصل الصيف الذي يُكثر من وجودهما وحركتهما.

وبحسب الزميل “ياسر العمر” مراسل صحيفة الفداء فإن العقارب والأفاعي تهدد حياة قرابة 35 نسمة من سكان “صوران” والعائدين إليها، كما أنهم يعانون من واقع صحي سيء بسبب الدمار الذي لحق بالمستشفى الوطني نتيجة الحرب وعدم إعادة ترميمه.

ويعاني سكان “صوران” من نقص حاد في الخدمات الحكومية دفع الكثيرين من العائدين إليها بعد الحرب للتفكير بمغادرتها هرباً من روائح القمامة والصرف الصحي وانتشار الأمراض والأوبئة.

اقرأ أيضاً:أهالي صوران يفكرون بالنزوح هرباً من القمامة والصرف الصحي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع