سوريا… كلية الطب تنعي الدكتور محمود سبسوب بالكورونا

الدكتور محمود سبسوب - انترنت

ثاني وفاة بين أعضاء الهيئة التدريسية بجامعة دمشق وأول وفاة في مشفى التوليد الجامعي

سناك سوري – متابعات

نعت كلية الطب البشري بجامعة “دمشق” والهيئة العامة لمشفى التوليد وأمراض النساء الجامعي الدكتور “محمود سبسوب” الذي توفي يوم الأحد الماضي جراء إصابته بفيروس كورونا عن عمر ناهز 62 عاماً.

الدكتور “سبسوب” عزل نفسه منذ أن شعر بوجود أعراض الإصابة لديه قبل عشرين يوماً حسب ما أكدته مديرة المشفى الدكتورة “ميادة رومية” موضحة أن  آخر تواصل معه كان ٢٠ الشهر الماضي، وقد اعتذر خلاله عن المقابلات لطلاب السنة السادسة.

وفاة الطبيب “سبسوب” هي الأولى لطبيب بفيروس كورونا في المشفى حسب ما أكدته الطبيبة “رومية” في حديثها لصحيفة الوطن لكنها الثانية بين أعضاء الهيئة التدريسية والخامسة لطبيب في مدينة “دمشق” لوحدها، موضحة أن الطبيب كان أخصائي توليد وأمراض النساء، وأستاذ وعضو في الهيئة التعليمية في كلية الطب البشري بجامعة دمشق، وكان مشرفاً لشعبة الأورام وشعبة أمراض الطبقة المغذية الحملية في مشفى التوليد الجامعي.

وتشهد المحافظات السورية ارتفاعاً متزايداً بعدد إصابات كورونا وقد أعلنت وزارة الصحة السورية أمس تسجيل 38 إصابة جديدة بفيروس كورونا وتسجيل حالتي وفاة من المصابين بالفيروس إضافة إلى شفاء 12 حالة مسجلة، وبذلك تكون وصلت حصيلة الإصابات المسجلة في “سوريا” إلى 847 إصابة شفيت من بينها 268 حالة وتوفيت 46 حالة.

اقرأ أيضاً:إصابة رئيس جامعة حلب بفيروس كورونا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع