سوريا: قمة رباعية تليها قمة ثلاثية… عين الروس على أوروبا والأوروبيين على سوريا

مواطن سوري: أعطوني خبزاتي وخدوا قممكم!

يعني لو بكل قمة أو مؤتمر أو اجتماع حول “سوريا” لاقوا حل صغير واتنفذ بطريقة جزأية كنا ودعنا الحرب من شهور طويلة!

سناك سوري-متابعات

أعلن المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى “سوريا”، “ألكسندر لافرينتييف”، انعقاد قمة روسية تركية فرنسية ألمانية حول التسوية السورية، مرجحاً أن يكون الموعد في الـ7 من شهر أيلول القادم.

ونقلت وكالة “تاس” عن الدبلوماسي الروسي قوله عقب انتهاء مفاوضات “أستانا 10”: «الاقتراح بشأن عقد قمة بين روسيا وألمانيا وفرنسا وتركيا يوم 7 سبتمبر تقدم به الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في جوهانسبورغ (خلال قمة دول بريكس)»، وأكد أن «هناك احتمال كبير لانعقاد هذه الفعالية في الموعد المحدد».

وأوضح في حديث نقلته “نوفوستي” أن «قضية التسوية السورية ستكون من المسائل الأساسية في القمة الرباعية»، التي «ستتناول كذلك على الأرجح تقديم مساعدة مالية للاجئين الموجودين على أراضي تركيا، لا سيما أن عددهم هناك يبلغ 3.5 ملايين».

وقال “لافرينتييف” إنه يأمل كثيراً أن تسهم “ألمانيا” و”فرنسا” في موضوع عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، واصفاً “ألمانيا” و”فرنسا” بـ”العملاقين الأوروبيين الماليين”.

وكشف عن موعد القمة الثلاثية للدول الضامنة لمسار “أستانا”، والتي قال إنها ستنعقد بين “روسيا” و”تركيا” و”إيران” عقب انتهاء القمة الرباعية.

يذكر أن كل من “فرنسا” و”ألمانيا” كانتا قد أعلنتا منتصف شهر نيسان الفائت، أنهما تبحثان إنشاء مفاوضات دولية جديدة حول “سوريا”.

ويرى المواطن السوري اليوم أنه لو في كل قمة أو مؤتمر أو مسار انعقد حول “سوريا” خلال سنوات الحرب السبع، قد اقترح حل ما ونُفذ بطريقة جزئية لكانت البلاد اليوم قد تخلصت من الحرب قبل أشهر طويلة.

اقرأ أيضاً: برعاية ألمانية فرنسية.. مفاوضات جديدة حول سوريا!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع