سوريا: قصف مجهول المصدر يطال الكلية الحربية في “الباب”

القصف جاء أثناء تخريج دفعة من المقاتلين

سناك سوري – متابعات

تباينت المعلومات القادمة من “الكلية الحربية” التي تسيطر عليها فصائل “درع الفرات” في مدينة “الباب” شمالي “حلب” عن القصف الذي استهدف حفل تخرج دفعة جديدة من عناصر الجيش الذي شكتله “تركيا” تحت ما يسمى “الجيش الوطني”، وسط حديث عن طائرات سيارة قصفت المعسكر بخمس قنابل. فيما ذكر ناشطون عن استهدافه من قبل فصيل غاضب ومنشق عن “درع الفرات” دون أن تسميه.

وذكرت مصادر في المدينة عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الخريجين يتبعون بغالبيتهم إلى “فرقة الحمزة” (مدعومة تركياً) مساء الأحد أثناء مراسم تخريج دورة ضباط وصف ضباط في صفوفهم بحضور رسمي تركي ومسؤولي المجالس المحلية ومعارضين سوريين مقيمين في “تركيا”.

اقرأ أيضاً بالفيديو: عناصر “درع الفرات” يقتحمون مشافي مدينة “الباب” مدججين بالسلاح

الاتهامات طالت “وحدات الحماية الكردية” التي تسيطر على عدة قرى مجاورة لمدينة “الباب”، فيما اتهم آخرون “القوات الحكومية” بقصف المعسكر بالمدفعية الطويلة المدى.

الناشطون في المدينة اختلفوا فيما بينهم عن السبب الحقيقي للقصف، ومصدره الفعلي، فيما ذهب آخرون لاتهام فصيل كبير من “درع الفرات” وراء الهجوم، دون تسميته المباشرة كون أهالي منطقة “الباب” باتوا يعرفونه تماماً وقالوا: «أصبح معظم أهالي مدينة “الباب” يعانون من بطش وظلم أغلب الفصائل، ولكن هناك فصيل إرهابي عميل أراد تفشيل مشروع “الجيش الوطني”، وأراد للفوضى أن تبقى، وقريباً جداً يكشف الستار عن أحد أكبر الفصائل خيانة، وانتظروا العجب من الأخوة الأتراك عن هذه الجريمة».

الفوضى تدب في مناطق “درع الفرات” بسبب قوة بعض الفصائل على حساب فصائل أخرى، فيما شكلت فوضى السلاح المنتشر بين الأهالي عاملاً آخر للفوضى والفلتان الأمني الذي لم تستطع “تركيا” كبح جماحه بعد سنتين على احتلالها للشمال السوري.

اقرأ أيضاً بالفيديو.. أهالي “الباب” للجيش التركي: “نزل سلاحك أنت في بلادنا”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *