سوريا فريق طبي تطوعي ينشط للتوعية علمياً حول كورونا

من الفيديو التوعوي للفريق الطبي التطوع

“الفريق الطبي التطوعي” يعمل على تقديم معلومات علمية وموثوقة

سناك سوري – سها كامل

“معلومات طبية”، “نشرات توعية”، “دعوات لعدم الخوف”، “تصحيح معلومات خاطئة” و أخيراً “توزيع بروشورات على المواطنين، هكذا شارك “الفريق الطبي التطوعي” في سوريا، بمحاولة الوقاية من قايروس “كورونا”، و دعا من خلال صفحته الرسمية على “فيسبوك” الناس إلى عدم الخوف، وذكّرهم أن العالم شهد سابقاً انتشار لأوبئة كثيرة واستطاع التغلّب عليها، لذلك لابد من الالتزام بالتعليمات الصحية و البقاء في المنزل، فيمكن لهذه التدابير البسيطة أن تحدث تأثيراً حقيقياً.

الفريق الطبي التطوعي في سوريا

يقول مسؤول الموارد البشرية الدكتور “محمد الجزائرلي” لموقع “سناك سوري”: «في البداية عملنا على نشر كل ما يتعلق بالفايروس المستجد على منصات الفريق عبر “السوشال ميديا” بشكل منشورات وتصحيح المعلومات الخاطئة عنه وطرق الوقاية منه».

اقرأ أيضاً: كورونا…”هات عنك” مبادرة لتوصيل حاجيات كبار السن إلى منازلهم

إلى جانب ذلك تم «إعداد فيديوهات توعية حول هذا الفايروس، و نشر أحدها وهو موجود على الصفحة الرسمية للفريق حالياً، وسيتم نشر بقية الفيديوهات تباعاً»، وفق “الجزائرلي”، مضيفاً أن الفريق يعمل حالياً «على توسيع نطاق التوعية ليشمل المواطنين في الشارع السوري، وذلك من خلال توزيع بروشورات على المواطنين للوصول لأكبر شريحة ممكنة، بدأنا بالتوزيع في محافظة السويداء و قريباً سنقوم بتوزيعها في دمشق، لنشر الوعي والحفاظ على سلامة الجميع، و هو أحد أهم أهداف الفريق الطبي التطوعي».

الصيدلانيان “بشرى الأسعد” و”محمود رمضان”، من أعضاء “الفريق الطبي التطوعي” كان لهما مشاركة أيضاً، و نشرا من خلال صفحته الرسمية مقطع فيديو، تحدثا فيه عن توصيات لحماية النفس والآخرين من الإصابة بفايروس “كورونا”، أما الدكتورة “فرح بيرقدار” فنشرت على صفحة الفريق بعض المعلومات عن فايروس “كورونا” أهمها أن «مدة حضانة الفايروس 14 يوماً، لكن الأعراض تظهر بعد 5 أيام من العدوى، وليست كل الحالات مُميتة، حيث قُدرت شدة المرض بـ 81 % حالات خفيفة، 14 % كانت حالات شديدة وترافقت بضيق نفس و نقص أكسجة و 5 % كانت حالات حرجة (فشل الجهاز التنفسي ، صدمة)».

يذكر أن الفريق الطبي التطوعي يضم عددا من المتطوعين معظمهم من الأطباء والصيادلة عددهم 250 متطوعاً، في جميع أفرع الفريق دمشق، حمص، حماة، اللاذقية، ويهدف إلى نشر التوعية والمعلومات الطبية الصحيحة في المجتمع، عبر نشاطاته المختلفة من دورات الإسعاف الأولي، و محاضرات التوعية الصحية بمختلف مجالاتها الطبية والصيدلانية والسنية، بالإضافة لنشر المعلومات الموثوقة على مختلف منصات التواصل الإجتماعي.

اقرأ أيضاً: نصائح كورونا.. الخل لا يفيد في التعقيم وإليكم هذه الوصفة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع