سوريا… غرق شاب في مسبح فندق خمس نجوم ومحاولات للتكتم

صورة تعبيرية-انترنت

الحادثة المؤلمة تفتح باب السؤال عن إجراءات الأمان المتبعة في فنادق الـ5 نجوم

سناك سوري-خاص

أكد مصدر طبي مسؤول في اللاذقية لـ”سناك سوري”، وفاة شاب يبلغ من العمر 15 عاماً، غرقاً في أحد الفنادق السياحية بمدينة “اللاذقية”، الأسبوع الفائت.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن الشاب توفي غرقاً في مسبح فندق من فئة 5 نجوم في منطقة الشاطئ الأزرق باللاذقية.
الضحية وحيد لعائلته التي كانت تقيم في الفندق الأسبوع الماضي بقصد السياحة، وقد أكدت العائلة وقوع حادثة الوفاة، بينما فضل والده اعتبار الحادثة قضاء وقدر خلال اتصال أجريناه معه اليوم صباحاً.

سناك سوري حاول التواصل مع الطبابة الشرعية في “اللاذقية”، لاستيضاح تفاصيل الحادثة، إلا أن الرد جاء بعدم التصريح لوجود تعميم من الإدارة العامة يمنع الإدارات من التصريح.

اقرأ أيضاً: سوريا.. أب يضحي بحياته لإنقاذ ابنه من الغرق

ما يثير الاستغراب هو رد الفندق على الحادثة، بأنه لا علم له بها ولم تحدث، والإصرار على رفض وقوعها، بينما عائلة الشاب أكدت وقوعها، كذلك المصدر الطبي المسؤول، وكله موثق لدى “سناك سوري”.

وتفتح هذه الحادثة الباب على تساؤلات كثيرة مع بداية الموسم السياحي الحالي، حول وجود إجراءات الأمان والمنقذين، وإن كان الوضع في المسبح كذلك فكيف سيتم تحقيق الأمان للمصطافين خلال سباحتهم بالبحر لاحقاً، خصوصاً أننا نتحدث هنا عن فندق 5 نجوم ومن المفترض أن إجراءات الأمان عالية جداً.

وكان من اللافت كمية التكتم على الحادثة، التي كان من المفترض بالمعنيين الكشف عنها وفتح تحقيقات بخصوصها والتعامل بشفافية مطلقة والإعلان عنها أيضاً، خصوصاً أن الحكومة تدعم الشفافية وتطالب مؤسساتها بها كما تقول.

اقرأ أيضاً: السياحة تقدم عرضاً للأخ المواطن.. إقامة سياحية متوسطة بالعيد بـ 125 ألف

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع