سوريا: طائرة أميركية تنقل عناصر “داعش” إلى “الجزائر”!

عوائل داعش الأجانب

المخابرات الجزائرية تسلمت 29 جزائرياً قاتلوا إلى جانب “داعش”

سناك سوري _ متابعات

حطّت طائرة عسكرية أمريكية في مطار “هواري بو مدين” في “الجزائر” قبل نحو أسبوع تحمل على متنها 29 جزائرياً قادمين من “سوريا” بعد إلقاء القبض عليهم في مناطق المعارك مع تنظيم “داعش” وفق ما كشفته صحيفة “النهار” الجزائرية اليوم الأحد.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني أن المخابرات الجزائرية تسلّمت عناصر “داعش” الجزائريين من ضباط أمريكيين رافقوا الطائرة التي نقلتهم من الأراضي السورية وأن بينهم 4 نساء جزائريات و6 أطفال.

اقرأ أيضاً: “المغرب” يستجيب لـ”ترامب” ويستعيد مواطنيه من “سوريا”!

فيما ذكرت الصحيفة أن المخابرات الجزائرية بدأت تحقيقاتها مع عناصر “داعش” الموقوفين للكشف عن شبكات الدعم والتمويل والتجنيد الناشطة داخل “الجزائر” والتي ساهمت في تجنيد وإرسال عدد من الجزائريين إلى “سوريا” للمشاركة في القتال إلى جانب التنظيم المتشدد.

وبينما ذكرت مصادر الصحيفة أن العملية تأتي في إطار التعاون بين الجزائر وشركائها في مكافحة الإرهاب فإن العملية تأتي كثاني استجابة بعد “المغرب” لدعوة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” لدول العالم من أجل استعادة مواطنيها المنتمين لتنظيم “داعش” بينما امتنعت الدول الغربية وحتى الولايات المتحدة صاحبة الدعوة عن استعادة عناصر “داعش” ممن يحملون جنسيتها بحجة الخوف على مجتمعاتهم.

اقرأ أيضاً: الغرب يرفض استعادة “أبناءه” من “سوريا”… ماهو مصير عناصر داعش الأجانب؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع