سوريا.. ضرّب مُسنة لأنها لم تسمح له برعي الماشية

نازحون ونازحات من عفرين عقب العدوان التركي عام 2018- وكالات

الانتهاكات مستمرة.. ضرب صاحب محل لأنه رفض بيعهم بالدين

سناك سوري-دمشق

وثقت منظمة “حقوق الإنسان في عفرين”، عدة انتهاكات جرت مؤخراً في “عفرين” بريف “حلب”، الخاضعة لسيطرة الفصائل المدعومة تركياً.

وقالت المنظمة في بيان لها أمس الأحد، إن أحد الأشخاص، تهّجم بالشتم والضرب على سيدة مسنة “أمينة أحمد” من أهالي القرية، ما أدى لإصابتها، بعد أن منعته من رعي الماشية في حقل الزيتون العائد لها.

الحادثة استنفرت أهالي القرية، الذين تقدموا بشكوى ضد المعتدي، إلا أن الشرطة التابعة للفصائل المدعومة تركياً لم تحرك ساكناً أو تتدخل بالموضوع، وفق بيان المنظمة.

اقرأ أيضاً: نساء عفرين يثُرنَ في وجه جرائم القوات التركية بحقهن

في السياق ذاته، قالت المنظمة إن عدد من مسلحي الفصائل المدعومة تركياً، في قرية “علتانيو” بناحية “راجو”، أقدموا على شراء بضاعة بالدين من أحد المحال التجارية، العائد لـ”محمود إسماعيل علي”، الذي رفض بيعهم بالدين جراء تراكم الديون عليهم دون أن يدفعوا، فقام مسلحو الفصائل بضربه وشتمه، وحين تقدّم المعتدى عليه بشكوى لم تحرك الشرطة التابعة للفصائل المدعومة تركياً ساكناً لحل الخلاف ومحاسبة المعتدين، كما ذكرت المنظمة.

يذكر أن مدينة “عفرين” ومنذ السيطرة عليها، من قبل الفصائل المدعومة تركياً عقب العدوان التركي عام 2018، تعاني من انتهاكات كثيرة بحق أهلها، تتضمن القتل والاعتقال والخطف، وسرقة المحاصيل الزراعية وممتلكات المدنيين الذين نزحوا منها على خلفية العدوان التركي.

اقرأ أيضاً: 3 سنوات للعدوان على عفرين تحفل بالانتهاكات التركية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع