“سوريا”.. صيادلة يضربون عن العمل!

والمستشفيات توقفت عن استقبال المرضى باستثناء الحالات الإسعافية

سناك سوري-خالد عياش

بدأت نقابة الصيادلة في “إدلب” إضراباً عن العمل لمدة 3 أيام، اعتباراً من اليوم الخميس وحتى السبت القادم، من الساعة 11 صباحاً وحتى الـ2 بعد الظهر، احتجاجاً على الممارسات والانتهاكات التي تتعرض لها الطواقم الطبية بشكل متكرر في المدينة.

بدورها المستشفيات العامة في المدينة أعلنت إضراباً مشابهاً بالتزامن مع إضراب الصيادلة، حيث لن تستقبل أي حالة مرضية غير إسعافية خلال الـ3 أيام القادمة اعتباراً من اليوم الخميس.

وبحسب بيان صادر عنها حصل “سناك سوري” على نسخة منه، طالبت نقابة الصيادلة “معارضة”، بـ «كشف اللثام عن وجوه العناصر الأمنية المنتشرة في مدينة إدلب وحواجزها»، و «إلزام عناصرهم بلباس موحد وبطاقات تعريفية موحدة».

اقرأ أيضاً: العصابة تقتل “زياد” بعد أن طالبت ذويه بـ 300 ألف دولار فدية

وطالبت أيضاً «عدم توقيف أي شخص وخاصة من الكوادر الطبية إلا عن طريق النقابة المختصة وبموجب قرار رسمي صادر عن القضاء»، داعية لمنح كوادرها «حق الدفاع عن النفس وحمل السلاح الفردي»، وإيقاع أقصى العقوبات بحق المتورطين بممارسة الانتهاكات ضد الطواقم الطبية.

وتعرض مستشفى “الدانا” بريف “إدلب” الأحد الفائت إلى هجوم مسلح، وذلك في محاولة لخطف الكادر الطبي الذي قام على الفور بإغلاق المستشفى والاستنجاد بأهالي المنطقة الذين تجمعوا ما أدى لهروب المهاجمين و”تبخرهم” رغم ملاحقة القوة الأمنية لهم.

بالإضافة لإطلاق سراح الدكتور “محمود المطلق” بعد تعرضه لتعذيب شديد على يد خاطفيه الذين أطلقوا سراحه بعد الحصول على فدية من أهله قيمتها 120 ألف دولار.

وتشهد مناطق سيطرة المعارضة في الشمال السوري انفلاتاً أمنياً غير مسبوق، وسط اتهامات للفصائل بمسؤوليتها بذلك الإنفلات لكونها لا تقوم بأي عمل للحد منه.

اقرأ أيضاً: هجوم مسلح على مستشفى “الدانا” و”تحرير الشام” ترُّد بمصادرة “الأراكيل”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *