سوريا: شركة تمنح العمال حقوقهم لأول مرة في تاريخها

عمال المشاريع المائية في “حماة” يحّصلون حقوقهم العمالية “حوافز ولباس عمالي”

سناك سوري – متابعات

زفّ رئيس نقابة عمال استصلاح الأراضي في محافظة “حماة” “مشرف سبعاوي” بشراه السارة لعمال المشاريع المائية بتكرّم إداراتهم عليهم ومنحهم جزء من حقوقهم العمالية التي لم يسبق لهم أن حصلوا عليها منذ إنشاء المؤسسة.

بشرى رئيس النقابة أكدت أنه لأول مرة بتاريخ شركة المشاريع المائية تم منح الحوافز الإنتاجية لعمال فرع المنطقة الوسطى بشركة المشاريع المائية بلغت من /4-5/ آلاف ليرة للعامل وتم تخصيص عمال شركة المشاريع المائية باللباس العمالي الذي استفاد منه معظم العمال وبلغت قيمته 20-25 ألف ليرة.

اقرأ أيضاً: اتحاد العمال يتفق مع الحكومة على 245 ليرة

“سبعاوي” تحدث عن تحقيق بعض المطالب النقابية التي سبق أن طالب العمال بها ومنها:«تسوية أوضاع العمال الموسميين استفاد من ذلك /8900/ عامل في شركة المشاريع المائية بالقطر منهم /29/ عاملاً بفرع المنطقة الوسطى وفرع الميكانيك وتنسيب 30 عاملاً من القطاع العام إلى المظلة النقابية وتشميل جميع العاملين بالمديرية العامة للموارد المائية ومركزيها بالغاب وسلمية بالتأمين الصحي استفاد منه العاملون كافة والبالغ عددهم /1500/ عامل وعاملة ومنح الترفيعة الاستثنائية للعاملين في مديرية الموارد المائية ومركزيها للعمال الذين مضى على عدم ترفيعهم أكثر من سنتين بلغت 1000 ليرة للفئة الأولى و600 ليرة للفئات الأخرى وتعديل ومنح طبيعة الورشة للعاملين بشركة المشاريع المائية بحماة حيث تم زيادة طبيعة الورشة للعاملين في الشركة بما يقارب ثلاثة أضعاف فقد كان العامل يتقاضى 1200-1500 ليرة وارتفعت إلى /5-6/ آلاف ليرة وتعديل صندوق المساعدة الاجتماعية»، وفقاً لما نقله الزميل “أحمد الحمدو” مراسل صحيفة الفداء المحلية.

حصول العمال على منحتهم وعلى الرغم من أهميته لكنه يأتي في الوقت الذي لاتساوي فيه مصروف يوم واحد لأسرة مؤلفة من خمسة أشخاص في ظل ظروف الغلاء التي يعاني منها الشعب السوري بشكل عام وموظفي القطاع العام بشكل خاص، وهم يأملون أن تتمكن الشركة ومثلها كل شركات القطاع العام أن تؤمن الحد الأدنى من الأجور الذي يتناسب مع ارتفاع الأسعار والغلاء الذي تشهده البلاد.

اقرأ أيضاً: عمال الغزل والنسيج 33 عاماً من انتظار الحقوق

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع