سوريا: شاب يفقد حياته طعناً بالسكين ليلة خطوبته

الشاب تلقى طعنات قاتلة في جسده

سناك سوري – متابعات

كان الشاب “عبيدة بيطار” من محافظة إدلب على موعد مع خطوبته مساء أمس قبل أن تباغته طعنات سكين قاتلة في أنحاء متفرقة من جسدة أودت بحياته.
“بيطار” الذي بلغ العشرين من عمره وعاش نصفها في الحرب التي لم تقتله صواريخها وبنادقها وقذائفها، وإنما قتله شجار مع شخص آخر تطور لاستخدام الأسلحة البيضاء.
الضحية يعمل حلاقاً في مدينة إدلب ولديه محل في الحي الشمالي للمدينة يسترزق من عمله فيه، وفقاً لما نقلته مصادر محلية.
الحادثة التي وقعت أمس ولم تُكشف أسبابها تعد واحدة من عشرات حوادث القتل التي تشهدها البلاد يومياً وأسبوعياً، وهي تعكس الحالة التي وصلنا لها واستسهال القتل واعتماد العنف كخيار في مواجهة أي مشكلة أو خلاف.

اقرأ أيضاً: سوريا: كشف جريمة بعد خمس سنوات من ارتكابها

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع