“سوريا”.. سُجِن بتهمة مخالفة سير ثم عاد إلى ذويه جثة هامدة!

الشاب الزبير عبد اللطيف-ناشطون

“الزبير عبد اللطيف” تعرض لتسمم غذائي داخل السجن وسجانوه رفضوا إسعافه

سناك سوري-متابعات

عاد الشاب “الزبير عبد اللطيف” إلى ذويه بعد شهر ونصف من اعتقاله على أيدي “الأسايش”، بمخالفة سير في “الرقة” جثة هامدة، وسط تفاعل شعبي واسع على الحادثة.

وفي التفاصيل فإن “عبد اللطيف” توفي في أحد سجون “قوات سوريا الديمقراطية” شرقي صوامع الحبوب شمالي “الرقة”، عقب تعرضه لوعكة صحية داخل سجنه في حين رفضت إدارة السجن إسعافه إلى المستشفى، بحسب ما ذكر “حسام الهادي”مراسل موقع “بروكار برس” في “الرقة”.

مصادر مقربة من الشاب قالت إن “عبد اللطيف” سجن قبل نحو 40 يوماً بتهمة مخالفة سير، وفي السجن تعرض لتسمم غذائي، ونقل على إثره مع مجموعة من السجناء إلى المستشفى الوطني في “الرقة” ثم أعيدوا إلى السجن دون مراعاة ظروفهم الصحية.

اقرأ أيضاً: للمرة الأولى في سوريا سجن “عدرا” يفتتح مركزين ثقافيين

وتدهورت صحة الشاب الذي لم يعالج بالطريقة المناسبة، وارتفعت حرارته بحسب المصادر المقربة منه، إلا أن إدارة السجن رفضت إسعافه وأبقته 12 ساعة حتى قررت الاتصال بالإسعاف إلا أنه فارق الحياة وهو في الطريق إلى المستشفى.

وتصاعد الغضب الشعبي في “الرقة” جراء الحادثة، خصوصاً أنها تكشف عن نوعية الطعام السيئة التي تقدم للسجناء من جهة، وطريقة معاملة السجانين لهم دون إقامة أي اعتبار لظروفهم الصحية.

اقرأ أيضاً: حين يباغتك “السل” في سجن عدرا هذا مايحدث لك!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع