سوريا: سقوط مواطن وإصابة طفلة خلال مداهمة مسلحة

مظاهرة ضد النصرة في إدلب _ فيسبوك

ممارسات لارادع لها والأهالي ضحية انتشار التشدد

سناك سوري-خالد عياش

أصيبت طفلة صغيرة ولقي شخص آخر حتفه، خلال مداهمة نفذتها مجموعة من مسلحي “هيئة تحرير الشام-جبهة النصرة” في قرية “حلول الحديدين” بمنطقة سهل “الروج” بريف “إدلب” الغربي فجر أمس الجمعة.

وفي التفاصيل فإن مسلحي “النصرة” داهموا القرية لإلقاء القبض على مجموعة من المطلوبين بتهم مختلفة بينها الانتماء إلى “داعش”، حيث جرى تبادل إطلاق نار بين “النصرة” والمجموعة المطلوبة، ما أدى لاعتقال أحد المطلوبين وهو “بسام الحمادة العيش”، حيث وبحسب ناشطين بدأ عناصر “النصرة” بضربه وهو مكبل اليدين انتقاماً لإصابة زميل لهم، وسرعان ما تم إطلاق النار على “العيش” بعد ضربه ليتوفى في أحد المستشفيات التركية بعد نقله إليها بقصد العلاج نظراً لسوء حالته.

على إثر ذلك وعقب تشييع “العيش” خرج أهالي “حلول” في مظاهرة حاشدة ضد “النصرة” هتفوا خلالها ضد “الجولاني”، كما يبين الفيديو أدناه الذي تداوله ناشطون على نطاق واسع في فيسبوك.

اقرأ أيضاً: “حلب”.. طفل ضحية رصاص قناص “النصرة” في “حلب”

“العيش” هو ثاني ضحية لـ” النصرة” خلال يومين فقط، حيث لقي الشاب “مروان أحمد عمقي” حتفه جراء التعذيب الشديد الذي تعرض له، بحسب ما يؤكد تقرير الطبيب الشرعي الذي نشرته صفحة “انتهاكات جبهة النصرة” الناشطة على فيسبوك.

“عمقي” هو أحد الذين فروا من سجن “إدلب” المركزي الشهر الفائت، وقد قطعت “النصرة” وعداً على عائلته أن تتركه حراً طليقاً في حال سلم نفسه خلال فترة زمنية محددة، وبالفعل استجاب الشاب آملاً بوعود “النصرة” إلا أن الأخيرة سلمته لأهله جثة هامدة عليها آثار تعذيب كبيرة كما يظهر فيديو متداول (نعتذر عن نشره لأنه ينتهك القيم والمعايير الإنسانية)،في حين قالت “النصرة” إن سبب الوفاة عائد لتناوله جرعة كبيرة من المخدرات!.

الانتهاكات التي ترتكبها “النصرة” بحق الأهالي لا تتوقف عند حد أبداً، والمفارقة أن كل دول العالم تبحث موضوع “إدلب” وتمنع العمل العسكري الحكومي بحجة حماية المدنيين، الذين لا يشكلون أي فارق لدى تلك الدول سوى كورقة سياسية تستخدمها متى تشاء، فلا حل يظهر بالأفق لتجنيبهم كل تلك المعاناة التي يكابدونها جراء توحش “النصرة”.

اقرأ أيضاً: قيادي معارض: حلُّ النصرة وانسحابها سيحمي “إدلب”!

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع