سوريا: سرقت والدها بالتعاون مع عشيقها القاصر!

دورية شرطة في حماة ليلاً- أرشيف

الوالد رفض عريساً مواليده 2003 تقدم لابنته.. والنتيجة سرقة بمساعدة إنستغرام!

سناك سوري – دمشق

أقدمت فتاة من محافظة “حماة” بالتعاون مع شاب من مواليد العام 2003 سبق أن قام بخطبتها ورفضته العائلة، على سرقة منزل والدها الكائن في حي “الأربعين” بمدينة “حماة”.

ووفقاً للبيان الذي نشرته صفحة وزارة الداخلية على فيسبوك، فإن الفتاة التي لم تذكر الداخلية أي معلومات عنها أو عن عمرها، اتفقت مع “محمد” عبر رسائل بينهما على انستغرام على سرقة والدها، حيث بعثرت محتويات الغرفة وسلمته ماكان فيها من مصاغ ذهبي ومبلغ مالي قدره 250 ألف ليرة سورية، محاولة بذلك إبعاد الشبهة عنها.

اقرأ أيضاً: عشرينية قتلت خطيبها لسرقة 150 ألف ليرة…. وذهب مغشوش

وفي التفاصيل التي نشرتها الوزارة أيضاً قام الحدث “محمد” وهو متهم سابقاً بجريمة تحرش بفتاة قاصر ببيع المصاغ الذهبي عن طريق شخص يدعى ( محمد. ز )، لقاء حصة من ثمنه كما اشترى دراجة نارية بمبلغ ثلاثة ملايين ليرة سورية وجهاز خليوي بمبلغ مليون وثلاثمائة ألف ليرة سورية، مشيرة إلى أنه تم توقيف ابنة الشاكي و الشخص الذي ساعد ببيع المصاغ الذهبي والصائغ الذي اشترى الذهب المدعو “عبيدة ع” وتم استرداد مبلغ مائة وأربعون ألف ليرة سورية والمصاغ الذهبي، كما تم التحفظ على الدراجة النارية والهاتف، وسلمت المسروقات إلى صاحبها أصولاً، على أن يتم لاحقاً تقديم المقبوض عليهم إلى القضاء المختص.

يذكر أن مستوى الجريمة في سوريا يشهد تصاعداً منذ العام 2011 مع تدهور الوضع المعيشي وانتشار العنف، وسط تسجيل جرائم جديدة من نوعها ودعوات لإيجاد حلول اجتماعية وإصلاحية تحد من الجريمة وتواجه هذا التحول الذي تشهده بعض فئات المجتمع السوري.

اقرأ أيضاً: بوست فيسبوك يؤدي إلى جريمة في حماة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع