الرئيسيةشباب ومجتمع

سوريا.. دعاوى قانونية ضد زوجات ضربن أزواجهنّ

قاضي: الحكم على زوجة ضربت زوجها بمزهرية فسببت له الأذى

كشف رئيس محكمة بداية الجزاء الأول في “دمشق” القاضي “طارق الكردي”، عن وجود دعاوى متعلقة بزوجات تعرضن للضرب من أزواجهن في المحاكم، إضافة لوجود دعاوى بحق زوجات ضربن أزواجهن لكنها قليلة، لافتاً إلى أنه تم الحكم مؤخراً على زوج بسبب إقدامه على ضرب زوجته وإيذائها، كما تم الحكم على زوجة منذ فترة ضربت زوجها بمزهرية فسببت له الأذى.

سناك سوري – متابعات

أكثر الدعاوى المتعلقة بالعنف بين الأزواج تكون اعتداء من قبل الزوج على زوجته، حسب تصريحات “الكردي” التي نقلتها الوطن اليوم الخميس، في حين أن نسبة شكاوى الأزواج على زوجاتهن قليلة جداً، لافتاً إلى أنه لا يوجد في قانون العقوبات نص خاص يبين فيه عقوبة الزوج أو الزوجة في حال اعتدى أحدهما على الآخر بينما هناك نصوص عامة في القانون لحماية الأشخاص من أي اعتداء عليهم وهي المواد من 540 حتى 543 في قانون العقوبات.

العقوبة تكون حسب مقدار الإصابة والمدة التي تحتاجها للتعطيل عن العمل باعتبار أن كل إصابة تحتاج إلى فترة علاج وشفاء والمدة التي تعطل فيها المتضرر عن العمل، كما قال القاضي.

اقرأ أيضاً: غياب بعض القوانين وحيادية بعضها الآخر لا يحقق حماية النساء من العنف

خوف الزوجة أحياناً من وقوع الطلاق يمنعها من تقديم شكوى على زوجها في القضاء ولو تعرضت للأذى منه، حسب “الكردي” الذي أكد على ضرورة أن تقدم الزوجة شكوى خصوصا إن كان الأذى مستمراً وبشكل يسبب ضرراً جسدياً ومعنوياً لها لأنه في حال عدم تقديمها شكوى بحق زوجها يدفعه للتمادي أكثر بضربها وإيذائها كما أنه يفسر عدم الشكوى عليه بأنه ضعف من الزوجة.

“الكردي” وفي إطار تشجيعه الزوجات على تقديم الشكوى بحق أزواجهن في حال تعرضن للعنف، أوضح أن الزوجة في الكثير من الأحيان حينما تلجأ إلى القضاء فإنها تضع حداً للزوج خوفاً من العقوبة، في المجتمع بين الرجال الذين يعتبر البعض منهم الزوجة مجرد خادمة وملبية لطلباته وهو مايدفعهم للتمادي بحق زوجاتهم .

عنف الزوجة ضد الزوج لدوافع حسب “الكردي” وهي تكون إما لدفع أذى عنها ما يؤدي إلى تسبب ضرر على الزوج، أو أن هناك أخباراً وردت إلى الزوجة تثير عصبيتها ما يدفعها إلى ضرب زوجها.

اقرأ أيضاً: حان وقت قانون حماية النساء من العنف

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى
P