سوريا: حالة وفاة بإنفلونزا الخنازير والصحة تنتظر اللقاح منذ 3 أشهر

صورة تعبيرية -انترنت

الحالة رقم 14 في حلب وحدها..

سناك سوري – حلب

أعلن في حلب يوم أمس عن وفاة مواطن سوري نتيجة إصابته بانفلونزا الخنازير، وهي من الأمراض المعدية والتي هددت العالم خلال السنوات الماضية.
وبحسب ما نشر “وضاح محي الدين” وهو صحفي من حلب نقلاً عن مدير الصحة “زياد طه” فإن المريض فعلاً توفى في حلب كما هو متداول وذلك بسبب إصابته بالإنفونزا.
“طه” قال أيضاً إن المريض هو الرابع عشر في حلب منذ بداية الحرب، إلا أنه الثاني الذي يفارق الحياة فقط.
وبحسب “طه” فإن هناك لقاحاً محلياً يؤخذ كوقاية في حال بداية الشعور بالكريب، مضيفاً أنه لاخوف من هكذا حالات.
تطمينات “طه” تأتي تماماً بعد وفاة مريض لم يتم الكشف عن اسمه مصاباً بانفلونزا الخنازير، وبحسب “محي الدين” فإن الدواء لم يصل إلى حلب حتى الآن، حيث كان من المفترض أن يتم تزويد مديرية الصحة به في شهر أيلول الفائت أي قبل 3 أشهر.

هذه الحادثة أثارت مخاوف واسعة في حلب وغيرها من المناطق السورية، فظهور هذا الوباء في سوريا ووفاة مواطن نتيجة ذلك له دلالات خطيرة، ومن المفترض على وزارة الصحة أن تكون على استعداد تام وتتخذ إجراءات احترازية.
يذكر أن ناشطين وثقوا في كانون الثاني من العام الماضي وفاة شخصين أيضاً في حلب نتيجة الإصابة بانفلونزا الخنازير.

اقرأ أيضاً: حملة تلقيح حكومية.. تكشف عن إصابات شديدة بسوء التغذية عند الأطفال

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع