إقرأ أيضاالرئيسيةيوميات مواطن

“سوريا”: جامعة تفرض اللباس الشرعي وتمنع رفع الشعر بما يخالف شرع الله!

ممنوع ارتداء الحذاء ذو الكعب العالي (ما بتعرفوا يمكن بيثير غرائز الجهاديين الغرباء)!

سناك سوري-خالد عياش

هدد رئيس جامعة “إدلب” (التي من المفترض أنها صرح علمي) الطالبات والمواظفات في الجامعة بإنزال العقوبات واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهن في حال لم يلتزمن باللباس الشرعي.

قرار الجامعة الذي حصل “سناك سوري” على نسخة منه فصل للطالبات طريقة اللباس الشرعي تفصيلاً مملاً قاطعاً عليهن الطريق في حال خالفنه وقلن إنهن لا يعلمن ما هو اللباس الشرعي، وبحسب القرار فإن على اللباس «أن يكون فضفاضاً ساتراً لجميع البدن حتى الكعبين وليس عليه زينة ولا يصف أعضاء البدن»، والفكرة الأخيرة جداً مهمة خصوصاً أن الطالبات يعشن في مدينة تضم من “هب ودب” من الجهاديين الغرباء الذين قد لا يقاومون أي إغراء مهما بدا بسيطاً، على اعتبار أن “وصف أعضاء البدن” يثير الغرائز طبعاً.

حتى الحذاء ذي الكعب العالي تم منعه تماماً وهذا أمر من الواضح أنه يستهدف كل الفتيات من قصار القامة، في حين أنه لن يؤثر على الفتيات الطويلات، وبحسب القرار فإن مساحيق التجميل تعتبر من المحرمات والممنوعات سواء على الوجه أو اليدين، ومثلها العطور ورفع الشعر بطريقة مخالفة للشرع، (عطونا طريقة الشرع بتظبيط الشعر، يا ترى مسموح التمشيط أم لا).

وغفل القرار ذكر إن كان يجب ارتداء القفازين أم يسمح للمرأة إظهار يديها، وهذا أمر مثير للريبة ويطلب من الجامعة البت به على وجه السرعة مخافة الفتنة ومخالفة شرع الله وإثارة الغرائز لدى الجهاديين في المدينة الخاضعة لسيطرة “هيئة تحرير الشام-جبهة النصرة”.

رئيس الجامعة لم يذكر كيف سيؤثر هذا القرار إيجاباً على العملية التعليمية للطالبات، وهل فرض اللباس بهذه الطريقة سيشجعهن على الدراسة، ومن الممكن أن قصده حرمانهن من كل ما قد يشغلهن عن الدراسة كالمكياج وخلافه والله أعلم.

وتفرض “النصرة” على نساء “إدلب” حتى الصغيرات منهن اللباس الشرعي وتضيق على الحريات الفردية والنساء كثيراً في مناطق سيطرتها، حيث تمنع الاختلاط مهما كانت الظروف والأعمار.

اقرأ أيضاً: بسبب اللباس.. إحدى داعيات “تحرير الشام” تضرب مديرة الامتحانات في الجامعة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى