سوريا: توقيف ناشط ضد الفساد عشية عطلة عيد الفطر

موجة انتقادات لاعتقال جديد ترافقت مع هاشتاغ #الحرية_لغسان_جديد

سناك سوري – اللاذقية

قالت مصادر في عائلة الناشط في محاربة الفساد “غسان جديد” لـ سناك سوري إن أحد أجهزة الأمن والشرطة قام بتوقيفه على خلفية منشور له عن الفساد يوم أمس الخميس.
“جديد” كان قد هاجم في 17 أيار الجاري مسؤولين في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بينهم معاونا الوزير ومسؤولين آخرين منتقداً أدائهم مشيراً إلى وجود شبهات فساد حول عملهم، ومن غير المؤكد إذا ماكان هذا المنشور هو سبب توقيقه.
كما جاء في منشوره أنه تقدم بوثائق حول الفساد للوزيرين السابقين في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبد الله الغربي، وعاطف النداف، إلا أن الرد كان بمحاولة ترهيبه وزجه في السجن حسب قوله.

اقرأ أيضاً: “اللاذقية”.. الاعتداء على عائلة ناشط بفضح الفساد!

احتجاز “جديد” جاء عشية عيد الفطر وكما هو معروف فإن المحاكم في إجازة ومن المحتمل أن يبقى في السجن إلى مابعد العطلة أي إلى يوم الأحد 31 أيار، وهو ما أثار شبهات حل توقيت توقيفه وأنه مدروس ومقصود حسب بعض التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي.
متابعوا جديد كتبوا على صفحته وصفحاتهم العديد من المنشورات التي تدعو لإطلاق سراحه وأرفقها بعضهم بهاشتاغ #الحرية-لغسان_جديد.

يذكر أن “جديد” تعرض سابقاً وعائلته للاعتداء والتوقيف أكثر من مرة على خلفية نشاطه.

اقرأ أيضاً: توقيف مهندس سوري تحدى وزير العدل!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع