“سوريا” توقيف أستاذ جامعي انتقد مسؤول “بعثي”

جامعة حلب _ انترنت

مصادر سناك سوري : هناك ضغوط على فرع الأمن الجنائي والنيابة العامة لتمديد توقيف “العوض”

سناك سوري _ حلب

أوقف فرع الأمن الجنائي في “حلب” يوم الخميس الماضي الدكتور “سليمان العوض” أستاذ الاقتصاد في جامعة “حلب” بناءً على شكوى مسؤول في حزب “البعث”.
أستاذ في جامعة “حلب” مقرّب من عائلة “العوض” قال لـ سناك سوري أن زميله “العوض” أوقف بموجب شكوى قدّمها أمين فرع حزب “البعث” في جامعة “حلب” بصفته الاعتبارية وذلك بسبب منشور كتبه “العوض” عبر فايسبوك.
حيث انتقد “العوض” في منشوره عضو قيادة فرع “البعث” في الجامعة ورئيس المكتب الاقتصادي “لؤي شاشاتي” بسبب إصداره قراراً منع فيه بيع الخبز بشكل إفرادي للعاملين في الجامعة بما فيهم الأساتذة الجامعيين الذين انعكس عليهم القرار بشكل سلبي وحرموا من شراء الخبز من الفرن الموجود داخل حرم الجامعة.
المصدر أشار إلى أن “العوض” أوقِف يوم الخميس وبقي دون عرض على القضاء بحكم العطلة يومي الجمعة والسبت، لكنه أيضاً لم يعرض اليوم الأحد أمام القاضي فيما سيتم عرضه غداً على القضاء.

اقرأ أيضاً:سوريا: توقيف محامية بجريمة الكترونية ليوم واحد يغضب المحامين!

وبيّن المصدر أن التهمة الموجهة إلى “العوض” هي “النيل من هيبة الدولة” و “القدح والذم” على الرغم من أنه انتقد أداء مسؤول حزبي ولم ينتقد الدولة وفق المصدر الذي لفت إلى وجود ضغوط على فرع “الأمن الجنائي” والنيابة العامة لتمديد فترة توقيف “العوض”.
وينص قانون “تنظيم الجامعات” رقم 6 لعام 2006 في المادة 95 على أن أعضاء الهيئة التدريسية يتمتعون بحرية التعبير وفق التقاليد الجامعية على أن يلتزموا بمبادئ الموضوعية وأهداف الجامعات، وتشرح المواد من 103 إلى 110 في القانون ذاته كيفية محاسبة الأستاذ الجامعي عن طريق مجلس تأديب مؤلف من مستشارين بدرجة عضو محكمة إدارية عليا ويجوز للأستاذ الجامعي توكيل محامٍ للدفاع عنه أمام مجلس التأديب ما يوفّر نوعاً من الحصانة للأستاذ الجامعي غابت في حالة “العوض” الموقوف منذ 3 أيام دون مراعاة لمكانته كأستاذ جامعي أبدى رأياً بعمل مؤسسة خدمية وقرار مسؤول حزبي.

اقرأ أيضاً:توقيف الدكتور و الناشط الفيسبوكي “أمجد بدران”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع