أخر الأخبارسناك كورونا

سوريا تواجه كورونا.. مغتربون يشاركون تجربتهم في معايشة الوباء

شباب سوري يؤسس فريق تطوعي ومجموعة على “فيسبوك” لمواجهة “كورونا”.. ومغترب سوري في “ووهان” الصينية يتحدث عن إجراءات الوقاية

سناك سوري – سها كامل 

سورية تتحدى كورونا” مجموعة على “فيسبوك” أسسها عدد من الشباب السوري الأسبوع الماضي، بعد الحديث عن انتشار فايروس “كورونا” في الدول المجاورة، وما تبعها من اتخاذ الحكومة السورية لمجموعة من الإجراءات الوقائية، بينها الإعلان عن عطلة رسمية للمدارس والجامعات، وتخفيف الدوام الرسمي لغاية 40% حتى الرابع من شهر نيسان القادم.

التأكد من المعلومات الصحيحة ونشرها هو الهدف من المجموعة، وفق ما قاله الإعلامي الرياضي “صبحي سحاري” أحد مؤسسي المجموعة، وأضاف لـ”سناك سوري” «قررنا بعد الاجراءات الوقائية التي اتخذتها الدولة السورية، إطلاق مجموعة على “فيسبوك” تهتم بنشر هذه القرارات، وحرصنا على نشرها من مصدرين أساسيين “وزارة الصحة السورية” و “منظمة الصحة العالمية”، ونعمل على انتقاء المعلومة الصحيحة والتأكد من صدقها، والابتعاد عن الأخبار الكاذبة التي تُثير الهلع والخوف بين الناس، ونفي كل معلومة خاطئة تنتشر على الإنترنت».

المغتربون السوريون كان لهم مشاركة في مجموعة “سورية تتحدى كورونا” يقول “سحاري”، ويضيف: «الكثير من السوريين المقيمين في إيطاليا والصين وغيرها انضموا إلى المجموعة، ونشروا تجاربهم، وما هي طرق الحجر عندهم؟، وتحدثوا عن حياتهم وخبراتهم في بلاد انتشر فيها الفايروس».

اقرأ أيضاً: سوريا: قصة امرأة عايشت لحظات احتمال الإصابة بـ كورونا

عمل المجموعة امتد من نطاق العالم الافتراضي إلى أرض الواقع، وفق “سحاري”، مضيفاً: «شكلنا فريق تطوعي يضم شباب غالبيتهم من كلية الصيدلة والطب، ونحن جاهزون بأي وقت في حال طُلب منا تعقيم المراكز العامة ومساعدة الكوادر الطبية والحكومية، كما سنقوم بتوزيع  130 علبة كحول و1000 كمامة و كفوف على مداخل مدينة طرطوس مجاناً على الحواجز، كل عسكري سيأخذ كمامتين وعلبة كحول وكفوف، كما سنقوم بتوزيعها على المراكز العامة التي تشهد ازدحاماً كصالات “السورية للتجارة” و الأفران وغيرها».

فريق “سورية تتحدى كورونا” أثناء توزيع الكمامات

الهدف تبادل التجارب

بدوره الناشط “صالح سليمان” أحد مؤسسي المجموعة، قال إن الهدف منها نشر معلومات توعوية عن فايروس كورونا، «وإتاحة المساحة أمام أي شخص لنشر تجربته، و كتابة كيف يتبع إجراءات الوقائية؟ و ما هي الصعوبات التي تقف في وجه؟ سواء نقص المعقّمات أو ارتفاع أسعارها وغير ذلك».

المجموعة حصدت 100 ألف متابع ومشترك بعد يوم واحد على إطلاقها، وانضم إليها بحسب “سليمان” الكثير من السوريين من مختلف الشرائح، أطباء وصيادلة يقدمون نصائح طبية، معلّمون وعائلات تطرح أسئلة على المجموعة واستفسارات عن كيفية الوقاية من الفايروس وحماية الأطفال، وماهي الأطعمة التي تساعد على زيادة المناعة وغيرها من الأسئلة.

فريق سورية تتحدى كورونا

مغترب سوري في الصين يحكي مشاهداته

المغترب السوري في “الصين” “عدي اسماعيل”، نشر صورة التقطها من نافذة منزله في مدينة “ووهان” الصينية، لشخصين يتحدثان مع بعضهما البعض تاركين مسافة كبيرة بينهما للأمان، وقال في منشور له عبر المجموعة، إنه يجب تجنب بعض العادات الاجتماعية خصوصاً المصافحة والتقبيل.

“اسماعيل” أكد في منشوره على عدم وجود علاج لفايروس كورونا حتى اللحظة، وأضاف أن العلاج الوحيد الذي تتبعه المشافي الصينية حالياً هو تحفيز مناعة الجسم ورفع الحالة المعنوية للمريض، ومعظم الوفيات من الكبار بالسن أو الذين يعانون من أمراض مزمنة.

المغترب السوري دعا أيضاً لممارسة الرياضة وزيادة عدد ساعات النوم، كوسائل لرفع المناعة لدى الجسد، وهي إجراءات قال إن الدولة الصينية تدعو إليها جميع المتواجدين على أراضيها.

يذكر أن مجموعة “سورية تتحدى كورونا” تضم الكثير من النصائح الأكاديمية، عن كيفية الوقاية وماهي الأدوية المناسبة في حال ارتفاع درجة الحرارة، كما تحتوي على تجارب شخصية نشرها سوريون انتقدوا فيها الازدحام وعدم ارتداء الكمامة، والاستهتار بخطورة الفايروس، إضافة إلى أسئلة متكررة لأمّهات عن كيفية حماية الأطفال، وتجارب لسوريين في الخارج، وغيرها من المواضيع المتعلقة بفايروس “كورونا”.

اقرأ أيضاً: نصائح غذائية لتقوية مناعة الجسم في مواجهة تهديدات فيروس كورونا

الصينيان اللذان يتحدثان مع بعضهما عن بعد

 

 


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى