سوريا: تفريق مظاهرة بالقوة و اعتقال إعلاميين

اعتصام الأهالي في مدينة الباب _ فايسبوك

الاعتصام قوبل بإطلاق رصاص و غاز و عدة اعتقالات

سناك سوري _ متابعات

استخدمت فصائل المعارضة المدعومة تركياً غاز الفلفل و أطلقت الرصاص في الهواء لفض مظاهرة لأهالي المدينة احتجّوا خلالها على قرارات المجلس المحلي حول إدخال الشاحنات التركية إلى المدينة على حساب الشاحنات السورية .

و اعتقلت “شرطة الباب ” عدداً من سائقي الشاحنات المعتصمين إضافة إلى اعتقالها مراسل قناة “حلب اليوم ” المعارضة ” مالك أبو عبيدة” و الإعلامي ” بدر طالب ” خلال تغطيتهما الاعتصام .

اقرأ أيضاً :مظاهرة في “الباب” ضد المجلس المحلي و القرارات التركية

و فضّت العناصر المسلحة الاعتصام السلمي لأهالي المدينة و سائقي الشاحنات بالقوة في محاولة لإسكات المدنيين عن مطالبتهم بحقهم في العمل ضمن مناطقهم بدل تقديم التسهيلات للأتراك للعمل في المناطق السورية على حساب أرزاق أهالي المنطقة .

المجلس المحلي مدعوماً بالفصائل يحكم مدينة “الباب” و ينفّذ القرارات التركية فيها و يمنع محاولات الاحتجاج السلمي ضد قراراته بحق المدنيين من الأهالي .

يذكر أن قرارات مشابهة للمجلس المحلي في ” أعزاز ” أدت إلى اعتصام مماثل لسائقي الشاحنات قبل أيام بينما تستمر القرارات التركية في انتهاك الحقوق المدنية للسكان ضمن مناطق عملية “درع الفرات” الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل التابعة لها و تُضاف هذه الممارسات إلى سجل الانتهاكات التركية في المناطق التي مارست عدوانها عليها في الأراضي السورية

اقرأ أيضاً :بالرصاص الحي: فصائل إدلب تفرق مظاهرة شارك فيها الرجال والنساء

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع