سوريا.. تصريحات متناقضة لرئيس فرع التسجيل الجنائي حول عدد الجرائم

العميد بسام سليم: جرائم السرقة ازدادت وجرائم المخدرات انخفضت بنسبة 29% العام الفائت!

سناك سوري – متابعات

تضاربت تصريحات رئيس فرع التسجيل الجنائي بـ”دمشق”، العميد “بسام سليم”، واختلفت الأرقام في تصريحيه، حول عدد الجرائم المرتكبة لعام 2020 الفائت، لصحيفة الوطن وتشرين المحليتين.

“سليم” قال في تصريحات نقلتها صحيفة تشرين أمس الإثنين، إن عدد الجرائم المسجلة في “سوريا” خلال العام 2020 انخفض بنسبة 6% عن عدد الجرائم المسجلة في العام 2019، علماً أنه قال في تصريحات مماثلة لصحيفة الوطن بتاريخ 2 شباط من العام الحالي إن عدد الجرائم المسجلة في “سوريا” خلال عام 2020، انخفض بمعدل 18% عن العام 2019.

عدد الجرائم التي وقعت في أنحاء البلاد العام الماضي 2020 حسب تصريحات العميد “سليم” لصحيفة تشرين بلغ نحو 54333 جريمة، بينما بلغ الرقم في تصريحاته لصحيفة الوطن خلال العام ذاته، 57175 جريمة أي بفارق 2842 جريمة.

وليس من المفهوم أسباب هذا التضارب، في وقت يلجأ فيه المواطن إلى الجهات المعنية ليأخذ المعلومة الدقيقة.

اقرأ أيضاً: سوريا.. انخفاض عدد الجرائم المسجلة 18% خلال عام 2020

حلب أكثر المحافظات بعدد الجنايات والقنيطرة الأقل

العميد”سليم” ذكر لصحيفة تشرين مجموع الجنايات الواقعة في مختلف المناطق وعلى اختلاف أنواعها من قتل أو تزوير أو سرقة وغيرها تصل نحو 5012 جناية، موضحاً أن محافظة “حلب” من أكثر المحافظات بعدد الجنايات الواقعة خلال عام 2020، حيث بلغت 1717 جناية أي ما يعادل 34% من مجموع الجنايات، بينما سجلت القنيطرة العدد الأقل بين المحافظات بـ 38 جناية فقط.

وفيما يتعلق بجنايات القتل والشروع به التي وقعت خلال 2020 أكد العميد أنها نقصت عن مثيلاتها في عام 2019 بمقدار 124 جناية وبنسبة 24% وتركزت زيادة الجنايات في محافظات (حلب – دير الزور – طرطوس) بينما تناقصت في محافظات (دمشق – ريف دمشق – حمص – حماة – اللاذقية – السويداء – درعا – الحسكة)، ووصل عدد الجرائم المرتكبة منذ بداية 2021 نحو  8719 جريمة وتنوعت ما بين قتل ورشوة واختلاس وغيرها من الجرائم.

ازدياد جرائم السرقة

أما جرائم سرقة المساكن والمتاجر فقد زادت حسب العميد بمقدار 20 بالمئة خلال العام 2020 عن العام 2019 ، كما تم تسجيل نحو 197 جريمة صرافة (تصريف الدولارات في السوق السوداء) مقابل 72 جريمة بالعام 2019 أي ازدادت بمقدار 125 جريمة، و28 جريمة تنقيب عن الآثار وتهريبها عام 2020 يقابلها 22 جريمة عام 2019، لافتاً إلى أن جنايات تزوير الأوراق المالية بلغت 107 لعام 2020 بزيادة بلغت 16 جناية عن عام 2019.

أما جرائم المخدرات فقد نقصت بمقدار 516 أي ما يعادل 29% وسجلت محافظة “دمشق” أكثر المحافظات ارتكاباً لهذا النوع من الجرائم، حيث بلغ عددها 625 جريمة، علماً أنها بلغت في العام 2020 نحو 1793 جريمة مقابل 2255 لعام 2019.

انخفاض عدد بعض الجرائم مؤشر إيجابي لكن بالمقابل ظهر ارتفاع بأنواع أخرى غيرها كالسرقات وتصريف الدولارات في السوق السوداء إضافة للكثير من الجرائم التي يتم نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وصفحة وزارة الداخلية والتي تعكس صورة عن الواقع الاقتصادي السيء الذي تمر به البلاد وهو مايجعل الحاجة ملحة للبحث في معالجة هذه الأسباب للحد من انتشار هذه الجرائم والتخفيف من آثارها على الأفراد والمجتمع بشكل عام.

اقرأ أيضاً: السرقة في مقدمتها.. تعرف على أكثر الجرائم انتشاراً في “سوريا”

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع