سوريا تتفوق على دول الخليج بأرباح شركة سيريتل

“مواطن رفيق”: إنه انتصار سوري مدوي على الأمبريالية والدول النفطية

سناك سوري-رحاب تامر

اغرورقت عيناي بالدموع وأنا أقرأ تقريراً نشرته الزميلة “جريدة قاسيون” حول تمكن شركة سيرياتيل من التفوق على مثيلاتها في دول الخليج والعالم العربي، إنه أمر غاية في الأهمية بالنسبة لي كمواطن سوري يعاني الحرب منذ 8 سنوات.”سيرياتيل” التي لا تنتهي عروضها المجانية على المكالمات، حصلت العام الماضي على ربح بلغ 32% من الإيرادات، تلتها “STC” السعودية بنسبة ربح 26%، و”زين” الكويتية بـ17%، ثم “ترك” و”فودافون” المصريتان بـ6% لكل منهما، وأخيراً شركة “أورانج” بـ1%.

إنه لأمر عظيم جداً أن تتفوق شركة اتصالات في بلد تستمر الحرب فيه بنسب أرباحها، على مثيلاتها في “السعودية” التي تعتبر أغنى دولة عربية، فهنيئاً لنا هذا الإنجاز الوطني، وعقبال استمرار صعود الأرباح يا سيرياتيل.

تلك الأرباح الكبيرة كانت لتكون من نصيب خزينة الدولة لولا أن الحكومة آثرت استمرار منحها لـ”سيرياتيل”، كتعبير عن دعم الاقتصاديين السوريين وإغرائهم للبقاء في البلاد، وهو ما يميز الفكر الحكومي السباق لدينا في “سوريا”.

تربع سيرياتيل على عرش القمة في تقاضي الأرباح من الجيبة السورية، وهزمها لمثيلاتها في دول الخليج، منح المواطن السوري اليوم أملاً في أن يأتي “هداك الوقت” الذي سيتربع فيه راتبه على العرش ويهزم كل موظفي دول الخليج، والذي جعل سيرياتيل تتفوق بهذه الطريقة، قادر على جعل الرواتب متفوقة أيضاً.

يقول المواطن السوري “أكبر معبي وحداتي” لـ”سناك سوري”: «هذا العام بدي وقف أكل خبز وزيد حكي، وزيد رغي وشلي عالناس، وضل 24 ساعة على الموبايل، لازم سيرياتيل السنة الجاية تهزم شركات الاتصال بأمريكيا، لك لازم نهزم أمريكيا متل ما هزمنا دول الخليج الغنية».

المواطن “فاقد الحبيباتي” فقد أوضح أنه لن يسمح لأولاده المنتشرين كلاجئين في أصقاع العالم أن يتحدثوا هم إليه ليزيدوا من أرباح شركات الاتصالات هناك، وأضاف: «ما معقول يربح الغريب والقريب الوطني لا، من هلأ ورايح رح حكي ولادي من خطي السيرياتيل، رح خليهن يبعتولي مصاري من رواتبهم الكبيرة هنيك واستثمرها هون لدعم سيرياتيل».

أما زميلهما المواطن “هاجر واتساب لعيون سيرياتيل” فقد قال إنه سيتوقف عن التذمر جراء حجب الواتساب، وأضاف: «صرلي شهر بحكي عالحكومة ليش حجبت الواتس كرمال شركات الاتصال، لك ما كنت عرفان إنو الموضوع رح يثمر تفوق سيرياتيل على شركة الاتصال السعودية، لك يا ناس صرنا عمنربح أكتر من السعودية يا هو».

في حين يؤكد “سمعو البينزناتي” أنه لن يعبئ سوى البنزين الحر من الآن وصاعداً، وأضاف: «يا أخي خلي الحكومة تربح شوي من البنزين الحر، بلك بيخففوا ضرائب على سيرياتيل، والعام الجاي منهزم فيها دول الشرق والغرب».

بينما قال “المواطن رفيق”:«إنه انتصار سوري مدوي على الأمبريالية والدول النفطية».

اقرأ أيضاً: اعتقدوا أنهم “يغشون” شركة “سيرياتيل” فانتقمت منهم بطريقة مروعة!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع