“سوريا”.. العدوان التركي يرفع سعر المازوت 32%

مواطن من "إدلب" يعبئ المازوت للتدفئة "ناشطون"

سعر برميل المازوت وصل إلى 86 ألف ليرة مع بداية موسم الشتاء

سناك سوري-خالد عياش

سجل سعر برميل المازوت المكرر في منطقة “جبل الزاوية” بريف “إدلب” الجنوبي الخاضع لسيطرة “هيئة تحرير الشام-جبهة النصرة”، ارتفاعاً كبيراً حيث بات سعر البرميل الواحد 86 ألف بعد أن كان 65 ألف بمعدل ارتفاع 32%، وذلك جراء العدوان التركي على مناطق شمال شرق سوريا.

مصادر محلية قالت لـ”سناك سوري” إن العدوان التركي على المناطق السورية التي تضم غالبية حقول النفط في البلاد، أدى إلى ندرة وصول المحروقات من تلك المناطق ما أدى لارتفاع سعرها، إضافة لاستغلال التجار للأزمة.

في حين أبدى الأهالي استغرابهم من عدم ارتفاع الأسعار سوى بمنطقتهم، بينما بقيت على حالها في بقية مناطق محافظة “إدلب”.

بالنسبة لسعر المازوت الأوروبي ما يزال على سعره دون أي تغيير، علماً أن سعر البرميل الواحد منه يتراوح بين 75 إلى 80 ألف ليرة سورية.

وأعرض غالبية أهالي المنطقة التي تتسم بالبرودة الشديدة شتاءاً، عن شراء المازوت لعدم امتلاكهم القدرة على شراءه، وقال “عبد الواحد” وهو أحد أهالي المنطقة لـ”سناك سوري” إن عائلته المكونة من 5 أطفال ووالدة مُسنّة سيكون عليهم أن يستعينوا بالحرامات والحطب الذي سيذهب لإحضاره كبديل عن المازوت للتدفئة هذا الشتاء، إذا لم يعد تدفق المازوت بسعر مقبول.

وأطلقت “تركيا” عدواناً على مناطق شرق الفرات السورية منذ حوالي الأسبوعين، في حين أعلنت قبل يومين توصلها لاتفاق مع الولايات المتحدة الأميركية يقضي بتعليق العدوان مقابل سيطرة الجيش التركي على المنطقة الآمنة التي تسعى “أنقرة” لإنشائها على الحدود مع “سوريا”.

اقرأ أيضاً: التهديدات التركية لـ”شرق الفرات” ترفع أسعار المازوت في “إدلب”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع