سوريا: “الزنكي” تُعلن عن صناعة عربة عسكرية محلياً

العربة من صفحة النقيب "عبد السلام عبد الرزاق"

قيادي في الزنكي: العربة ذات مواصفات عالمية…ماهي أبعاد تصنيع العربة وأين من الممكن أن تستخدم؟

سناك سوري – حلب

أعلن القيادي في “حركة نور الدين زنكي” “عبد السلام عبد الرزاق” أنهم انتهوا من تصنيع ناقلة جند محلية وصفها بأنها تضاهي الصناعات العسكرية العالمية.
“عبد الرزاق” وهو نقيب منشق، نشر صورة العربة على صفحته الشخصية في فيسبوك، حيث بدت شبيهة بالعربات العسكرية التركية إلى حد كبير.
العربة وهي مموهة الشكل وتسير على أربع دواليب يعتليها مقاتل وأمامه رشاش مدرع، وبحسب مصادر “سناك سوري” فإن صورتها التقطت في ريف “حلب” .
“عبد الرزاق” قال إن تصنيع العربة يأتي ضمن الاستعدادات والجاهزية بكافة المجالات بما فيها التصنيع العسكري.
مراقبون اعتبروا أن هذه الآلية تأتي في إطار الدعم العسكري التركي للفصائل المدعومة من قبل حكومة “أردوغان” شمال سوريا، مستبعدين في الوقت ذاته أن تكون قد صنعت محلياً وإنما في تركيا وتم نقلها إلى الداخل السوري.

اقرأ أيضاً: تعرف على حركة “الزنكي” التي تقاتل “النصرة”.. تاريخها.. أبرز محطاتها.. وبماذا ارتبط اسمها؟

فيما رآى آخرون أنه من المحتمل جداً أن تكون صنعت محلياً، معتبرين أن الموارد التي وصلت إلى حركة “نور الدين الزنكي” خلال الفترة الماضية كافية لجعلها قادرة على تصنيعها.
الإعلان عن صناعة العربة يأتي في وقت يتصاعد فيه الخلاف بين الجبهة الوطنية للتحرير التي تنضوي الزنكي ضمنها، وهيئة تحرير الشام على النفوذ في الشمال السوري وتحديداً في “إدلب”، ويرى مراقبون أن نشر صورة العربة أشبه باستعراض القوة أمام خصوم “الزنكي” وعلى رأسها تحرير الشام أكثر مما هو تهديد لأي جهة أخرى.
يذكر أن تقريراً لـ “بي بي سي” كان قد تحدث عن وصول دعم مالي بريطاني إلى حركة “نور الدين زنكي”، التي تعد من الحركات المتطرفة في الشمال السوري، وهو تمويل كان من المفترض أن يصل إلى مايعرف بـ “الشرطة الحرة”.

اقرأ أيضاً: بعد بريطانيا.. هولندا توقف تمويل الشرطة الحرة السورية

العربة التركية المعروفة باسم “كوبرا” ويبدو واضحاً التشابه بين العربتين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع