“سوريا”.. الحكومة تفتتح محكمة في “إدلب”

المحكمة ستباشر عملها في شهر حزيران، وقريباً مبنى جديد لعدلية “إدلب”!

سناك سوري – متابعات

أعلن “زياد شريفة” المحامي العام في “إدلب” عن افتتاح محكمة “سنجار” و”أبو الضهور” في ريف “إدلب” بموجب قرار من وزارة العدل.

“شريفة” أكد أن مبنى المحكمة التي ستتخذ من “سنجار” مقراً لها بعد عودتها لكنف الدولة السورية بات جاهزاً، لانطلاق العمل مطلع حزيران القادم بعد تعيين القضاة والموظفين، بما يخص أهالي المنطقة فقط، مع إمكانية إضافة اختصاصات أخرى في حال تم فتح الطريق العام، وفق مانقل عنه مراسل صحيفة “الوطن” الزميل “محمد منار حميجو”.

المحامي العام بيّن أن العدلية الحالية تلبي احتياجات المواطنين بالرغم من صعوبة الوصول إلى مقرها، بما يتعلق بمختلف الأعمال القضائية، ولكنها حالياً تتقاسم الاختصاص مع عدلية “حماة” بسبب عدم وجود غرف كافية، ريثما يتم استلام المبنى الجديد الخاص بها، بحيث تنتقل كافة الاختصاصات إليها، مشيراً إلى إحداث دائرة كاتب بالعدل، بما يسهل تلبية حاجات المواطنين، في ظل عدم توقف الأعمال القضائية في المحافظة كما قال.

اقرأ أيضاً: القضاء يعود إلى “الميادين”.. الأهالي لم يعودوا بحاجة قطع مسافات طويلة للتقاضي

“شريفة” كشف عن قيام 100 سجين من السجناء الفارين بتسليم أنفسهم، وقيام العدلية بطلب ملف السجناء الفارين من وزارة الداخلية لتحريك الدعوى العامة بحقهم، مؤكداً جاهزية العدلية لتحريك دعوى عامة بحق من يهرّبون الآثار في حال ورود أي ضبط من أي جهة، مع إشارته لوجود معلومات واردة من قبل الأهالي تفيد بوجود تهريب للآثار وتشويه المعالم الأثرية في المحافظة.

افتتاح المحكمة في “سنجار” من شأنه تخفيف المعاناة على أهالي “إدلب”، وتخفيف أعباء وتكاليف السفر إلى”حماة”، مع ما تمثله المحاكم من حاجة أساسية لتنظيم حياة المواطنين بمختلف المناحي، التزام من قبل الدولة بواجباتها الدستورية والقانونية والاجتماعية.

يذكر أن وزارة العدل كانت قد أوقفت عمل المحاكم المختصة بالأمور الولائية والشرعية في “إدلب”، في شهر آذار من العام الماضي، من دون توضيح للأسباب، ما سبب معاناة كبيرة للسكان.

اقرأ أيضاً: فوضى اجتماعية برعاية الحكومة.. العدل تغلق كافة المحاكم في “إدلب”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع