سوريا: الإفراج عن معارض بعد شهرين من الاعتقال

القيادي الكردي محمد أيو _ انترنت

“محمد أيو” : أمضيت 3 أيام في المنفردة و لم أخضع لمحاكمة !
سناك سوري _ متابعات
استعاد القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني “محمد أيو” حريته بعد 54 يوماً من الاعتقال على يد مسلحين يُعتقد أنهم من حزب “الاتحاد الديمقراطي” و الذين يشكلون الجهاز الأمني المعروف باسم “الأسايش” .
“أيو” الذي يشغل منصب عضوية الهيئة الاستشارية للحزب الديمقراطي الكردستاني المعارض للإدارة الذاتية ، يترأس أيضاً المجلس المحلي الغربي في “القامشلي” التابع للمجلس الوطني الكردي .

اقرأ أيضاً: سوريا: اعتقال ناشط معارض في طرطوس
حيث اعتقلته دورية مسلحة أثناء عقده اجتماعاً للمجلس المحلي في منزله يوم 3 أيار الماضي حسب ما قال لإذاعة “أرتا إف إم” مشيراً إلى أن المسلحين كانوا ملثمين و يرتدون زياً عسكرياً و اقتادوه إلى أحد مقارهم فيما كانوا يتحدثون باسم “حزب الاتحاد الديمقراطي” المعروف باختصار “ب ي د” أثناء التحقيق.
كما أضاف “أيو” أنه أمضى 3 أيام في زنزانة منفردة خلال فترة اعتقاله و لم يتعرض لأي محاكمة طوال تلك المدة .
اقرأ أيضاً:الأسايش تطلق سراح قيادي في الحزب الكوردستاني بعد أكثر من عام على اعتقاله!
الموقع الرسمي للحزب الديمقراطي الكردستاني اتهم “الاتحاد الديمقراطي” باعتقال “أيو” ، فيما يُتهم “الاتحاد الديمقراطي” الذي يُعتبر الحزب المسيطر على الإدارة الذاتية شمال شرق “سوريا” بأنه يعتقل معارضيه من السياسيين و الناشطين في الأحزاب الأخرى أو خارجها .
كما أن “الاتحاد الديمقراطي” يخالف في رؤيته و سياساته أحزاب المجلس الوطني الكردي التابع للائتلاف المعارض و من ضمنهم “الديمقراطي الكردستاني”، حيث تقول الأحزاب المعارضة لحكم “الاتحاد الديمقراطي” أن أعضاءها و مناصريها في الشمال الشرقي يتعرضون للتضييق و الاعتقال بشكل مستمر .
اقرأ أيضاً:“القامشلي”.. عائلة من “الحزب الديمقراطي الكردستاني” تفقد ابنها في ظروف غامضة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع