سوريا: الإعلان عن اتفاق تسوية أميركي روسي

اتفاق روسي أميركي في سوريا

سناك سوري – متابعات

اتفقت “روسيا” والولايات المتحدة” على إخراج المجموعات المسلحة من منطقة “التنف” وتسوية أوضاعهم، وتفكيك مخيم “الركبان” الذي تمنع أميركا وصول المساعدات الإنسانية لأكثر من 80 ألف مواطن يعيشون فيه.

الاتفاق الذي سيبدأ العمل على تطبيقه خلال أيام قليلة بحسب ما نقلت مصادر خاصة لوكالة “سبوتنك” الروسية مؤكدة أنه يشبه إلى حد بعيد اتفاقات المصالحة التي أبرمت في “الغوطة الشرقية”، و”الجنوب السوري”.

وكانت نفس الوكالة قد نقلت منذ أسبوع عن مصدر مطلع قوله إن: «الجانبين الروسي والأمريكي اتفقا كخطوة أولى تفكيك مخيم “الركبان” الذي تحتجز فيه “الولايات المتحدة” نحو 80 ألف مدني، على أن يتم نقل هؤلاء إلى مدنهم وقراهم التي خرجوا منها في مناطق مختلفة من البلاد، بالإضافة إلى نقل آلاف المسلحين الذين تدربهم وتمولهم “الولايات المتحدة” في قاعدة “التنف” إلى محافظة “إدلب”».

المصادر الجديدة أكدت أن الاتفاق ينص على إخراج جميع المجموعات المسلحة التي تنشط في المنطقة، والمرتبطة مع “أمريكا”، وتسوية أوضاع من يرغب من “المسلحين السوريين” والعودة إلى حضن الوطن، وإخراج من لا يقبل بالتسوية إلى “جرابلس” في الشمال السوري.

إقرأ أيضاً الإعلام الحربي: بدأنا عمليه عسكرية باتجاه “التنف”.. هل تحدث المواجهة مع الأميركان؟!

وكان لواء “شهداء القريتين” الذي يتخذ من مخيم “الركبان” مركزاً له قد اتفق مع “الحكومة السورية” على تسليم سلاحه الثقيل، والخروج إلى شمالي “حلب”.

الخلافات بين “جيش العشائر” و”جماعة أحمد العبدو”، أخّرت تطبيق الاتفاق، بسبب قبول البعض بالتسوية، ورفض البعض الآخر الذي يرغب بالخروج إلى الشمال السوري، وهناك من يطالب بالخروج النهائي من الأراضي السورية.

إقرأ أيضاً وكالة: القوات الأميركية تخلي منطقة “التنف” كخطوة أولى لانسحابها من “سوريا”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع