“سوريا”.. الأولى من نوعها عملية جراحية تنقذ حياة مواطن في العقد السادس من العمر

إنجاز طبي جديد للكوادر الطبية السورية ينقذ حياة مواطن في الـ 52 من عمره

سناك سوري – متابعات

أجرى فريق طبي في مشفى جراحة القلب بجامعة “دمشق” مؤلف من الطبيبين “حسام خضر” و”ماجد الحسين” عملية جراحية وصفت بالأولى من نوعها على مستوى الشرق الأوسط، أنقذا خلالها حياة مواطن في الـ52 من عمره.

 العملية تمت باستخدام تقنية قياس شدة الآفات الإكليلية (DFR) خلال توسيع الشرايين، حيث تم إجراء أعمال التوسيع للمريض كما تم استخدام التقنية بعد العملية، وكانت النتيجة ممتازة، حيث كان للتقنية تأثير كبير على صعيد تقييم المرضى وإجراء التشخيص الدقيق قبل إجراء العمل الجراحي أو التوسع في الشرايين حسب حديث مدير عام المشفى الدكتور “حسام خضر ” مع الزميل “فادي بك الشريف” مراسل الوطن أون لاين.

يذكر أن الكوادر الطبية السورية بذلت وماتزال خلال سنوات الحرب جهوداً مضاعفاً للحد من آلام السوريين على الرغم من صعوبة تأمين الكثير من الأدوية والمعدات الطبية بسبب العقوبات الاقتصادية المفروضة على الشعب السوري.

اقرأ أيضاً: في زمن قياسي عمل جراحي نوعي في مشفى “الرازي” الحكومي في “حلب”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع