سوريا: اعتقال صاحب الفيديو الذي هدد فيه أردوغان ..

المسلح كشف عن أنفاق محفورة على الحدود لعبور الأسلحة والمسلحين.

سناك سوري – متابعات

أقدمت دورية تابعة لـ”فيلق الشام” على اعتقال “أبو بدر عيد” الذي ظهر في فيديو مصور يهدد فيه الرئيس التركي “أردوغان” باحتلال مدينة “الريحانية” في حال قام الأخير ببيع محافظة “إدلب” والتخلي عنها، كاشفاً عن أنفاق محفورة تحت الجدار التركي الفاصل بين الحدود، لعبور المسلحين واحتلال المدينة.

وذكر ناشطون في الشمال السوري، أن دورية من الفيلق التابع لـ”الجبهة الوطنية للتحرير” الموالية لـ”تركية” اقتحمت منزل “أبو بدر” المقيم في بلدة “كفر تخاريم” شمالي “إدلب”، وهم بطريقهم لتسليمه للسلطات التركية بتهمة تهديد رأس الدولة، وتعريض حياة الآمنيين في “الريحانية” للخطر.(طيب ليش ماحاكموه بالشمال السوري مثلاً!!؟).
الناشطون ذكروا في منشوراتهم أن الهدف من إلقاء القبض على المسلح الخارج من “الغوطة الشرقية” ضمن اتفاقات التسوية، بسبب ارتكابه غلطة كبيرة، بكشفه سر الأنفاق التي (يتقنها مسلحو الغوطة جيداً كما ذكر في تهديداته السابقة)، ما تسبب بفضيحة ما يجري في الشمال من تهريب للسلاح والذخيرة وإدخال المقاتلين.

وبين “أبو بدر” في الفيديو السابق: «إنني أقف أمام الجدار الذي بنته “تركيا”، وطوله 960 كم، ونشرت عليه عناصر الجندرما حتى لا يتمكن أي سوري من الوصول إلى الأراضي التركية في حال بدأت المعركة (معركة إدلب)، نريد أن نقول لك إذا أردت بيع “إدلب” أو مناطق المعارضة سنشتري منك “الريحانية” خلال ساعتين». ومتابعاً: «لن أنزل أكثر في النفق، لكن هذا جدارك وهذه أنفاقنا، وإن بعتنا سنشتري منك “الريحانية” بأقل من ساعتين».

يذكر أن هذه الحادثة تشير إلى حجم تغلغل التركي في الشمال السوري.

اقرأ أيضاً بالفيديو: مسلح في إدلب يهدد “أردوغان” باحتلال مدينة تركية إذا تخلى عن دعم المعارضة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *