سوريا… اعتداء بالضرب على الصحفي حسام القس واختطافه أمام المارّة

الصحفي "القس" مع عائلته

عائلة “القس” تناشد الخاطفين ابننا مريض ويحتاج أدوية

سناك سوري – متابعات

وسط مدينة المالكية في ريف الحسكة وأمام أعين الشهود تعرض الناشط المعارض للتجنيد الإجباري “حسام القس” للضرب والاعتداء من قبل ملثمين حاولوا اختطافه قبل أن يتمكنوا من اقتياده لجهة مجهولة.
القس كان قد انتقد بشدة خلال الأيام الماضية النجنيد الإجباري الذي تقوم به قسد في منبج ودعم الاحتجاجات ضدهم وهو معروف بمناهضته لسلوك “قسد” والجهات التابعة لها.
عائلة “القس” أصدرت بياناً حملت فيه ماسمته بسلطات الأمر الواقع العسكرية والسياسية (قسد) المسؤولية الأمنية والأخلاقية والسياسية لحادثة الاختطاف.
كما اعتبرت العائلة في بيانها الحادثة استهداف سياسي مرتبط بمواقف “القس” المدافعة عن حقوق الانسان وحرية التعبير في المناطق التي تسيطر عليها قسد وجناحها السياسي مسد.
وطالبت العائلة بالعمل الفوري على إطلاق سراحه وإعادته لعائلته دون أي تبريرات أو مماطلة وتأخير.
“حسام” يعاني من مشاكلة صحية بحسب عائلته وهو يحتاج تناول أدوية بشكل يومي وهي لا يحمل هذه الأدوية معه الآن.
من جانبها أعلنت المنظمة الآثورية الديمقراطية اختطاف “القس” وهو أحد أعضائها، محملة الإدارة الذاتية (الجهة الإدارية لقسد) مسؤولية ماجرى، وطالبتها بإطلاق سراحه.
يذكر أن”القس” ناشط وصحفي، وهو متزوج ولديه أطفال، كما أن اعتقالات واختطاف والاعتداء على الصحفيين هي حوادث تتكرر في كل سوريا.

اقرأ أيضاً: موجة استياء بعد اختطاف أحد أقدم تجار السويداء من أمام منزله

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع