سوريا: اشتباكات في الشمال بين “الهيئة” و”فيلق الشام”

معلومات عن إعدامات ميدانية نفذتها “هيئة تحرير الشام” بالأسرى.

سناك سوري – متابعات

بعد اشتباكات خاطفة ليلة البارحة، بين “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة)، و”فيلق الشام” التابع لـ”درع الفرت” في قرية “دير بلوط” التابعة لـ”عفرين” بريف حلب، سيطرت من خلالها “الهيئة” على حاجز الفيلق الذي تطالب فيه منذ شهر، وسط حديث عن خسائر بشرية لم يتم تأكيدها حتى الساعة.

الناشطون في الشمال السوري، ذكروا أن الحاجز موضوع الخلاف قد عاد بعد ساعات إلى “فيلق الشام”، وإلقاء القبض على ثلاثة من المهاجمين بعد دخول وسطاء بين الطرفين.

لكن مصادر خاصة لـ”المرصد السوري” المعارض ذكرت أن التوتر ما زال قائماً في المنطقة على الرغم من الاتفاق، وهو يأتي على خلفية مماطلة “فيلق الشام” في تسليم الحاجز للهيئة.

وكالة أنباء “هاوار” ذكرت صباح اليوم أن الاشتباكات العنيفة اندلعت بين الفصيلين استمرت عدة ساعات، وأسفرت عن احتجاز “الهيئة” لعناصر الحاجز، وأقدمت على قتلهم رمياً بالرصاص. دون أن يتمكن سناك سوري من تأكيد صحة هذه المعلومات.

وكان “فيلق الشام” قد سيطر على قرية “دير بلوط” بعد عملية “غصن الزيتون” التي قامت بها “تركيا” بالتعاون مع فصائل “درع الفرات”، وانتهت باحتلال منطقة “عفرين” بشكل كامل في 18 آذار الماضي، حيث شردت عشرات الآلاف من المدنيين، واستولت على أملاكهم.

اقرأ أيضاً سوريا: اعتقالات تعسفية لأهالي مخيم بحجة المخدرات والتعامل مع داعش

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *