سوريا.. ازدياد عدد الشبان الذين يعانون شكايات قلبية

حمل مريض على النقالة-سناك سوري

طبيب: نسبة الشباب المراجعين للمستشفى بأمراض قلبية بلغت 5% بمعدل 2 إلى 3 مرضى أسبوعياً

سناك سوري-متابعات

قال مدير مستشفى جراحة القلب الجامعي في “دمشق”، الدكتور “حسام خضر”، إنهم لاحظوا ازدياداً بمعدل المراجعين الذين يشتكون من مشكلة قلبية، كذلك انخفاضاً في أعمار المصابين المراجعين، الذي كان يتراوح سابقاً بين 50 و60 عاماً، وانخفض اليوم إلى سن الـ30.

وأضاف “خضر” في تصريحات نقلتها البعث المحلية، أنه لا يوجد دراسات توضح أسباب هذا الازدياد، لكن هناك معطيات تؤخذ بعين الاعتبار، مثل التوتر النفسي، وطريقة الحياة وسط الظروف المعيشية القاسية، وأسباب أخرى تتعلق بالوراثة والتدخين، كذلك نوعية التغذية السيئة جداً نتيجة الظروف الحالية.

اقرأ أيضاً: كورونا يُطيح بوزير صحة جديد.. والفيروس مسؤول عن الجلطات

أحد أطباء العناية القلبية في مستشفى المواساة، لم تذكر الصحيفة اسمه، قال إن نسبة الشباب المرضى بالقلب وصلت إلى 5% في المستشفى، بمعدل 2 إلى 3 شبان ممن يراجعون العناية القلبية كل أسبوع.

طبيب العناية القلبية في مستشفى المواساة، كذلك مدير مستشفى جراحة القلب الجامعي، تحدثا عن آثار ارتفاع سعر الأدوية مؤخراً، وما سيسببه من زيادة في أعداد المراجعين نتيجة عدم قدرتهم على شراء الأدوية ما يزيد من تطور الآفة القلبية لديهم، وقال “خضر”، إن بعض المرضى يقومون «بتبديل أنواع الدواء، أو أخذ أدوية أشخاص آخرين، ليصل الأمر عند البعض إلى التوقف بشكل نهائي عن أخذ الدواء! نتيجة عجزهم عن شرائه، أو عدم قدرتهم على تحمّل أعباء المواصلات أو معاينة الطبيب.. ما سيفاقم الأمر ويزيده سوءاً بلا شك».

يذكر أن سماع أخبار وفاة شباب صغار السن نسبياً بالجلطات، بات متكرراً مؤخراً، وملاحظاً بشكل واسع من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، ما يستدعي دراسة الأمر والتعرف إن كان قد أصبح ظاهرة وكيف يمكن علاجها.

اقرأ أيضاً: ما قصة وفاة الشباب بالجلطات القلبية مؤخرا في طرطوس؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع