سوريا.. اجتماع بالمركز الثقافي يحرم أهالي من الكهرباء

صفحة تتحدث عن اجتماع لجوهر بومالحة.. وأهالي يتساءلون: من هي تلك الشخصية التي قطعت الطرقات والكهرباء؟

سناك سوري-دمشق

قالت صفحة “أخبار مصياف” الناشطة عبر فيسبوك، إن اجتماعاً في المركز الثقافي بمدينة “مصياف” في محافظة “حماة”، تسبب بقطع التيار الكهربائي حتى خارج أوقات التغذية، وأضافت الصفحة متساءلة: «معقول يا رِفاق ؟؟ في هذا الجو المُتجمّد تقطعوها عن مصالِح آلاف البشر . لتغذية مبنى واحد يُمكن تشغيلُه على مولّدة».

وختمت منشورها الموجود يوم الخميس الفائت، قائلةً: «بـ انتظار صور الرفيق جوهر بو مالحة و رُؤاه للأزمة»، بحسب ما رصد سناك سوري.

“إبراهيم” الذي يعرف عن نفسه بصفحته الشخصية في فيسبوك، بأنه طبيب في مركز الأشعة التخصصي، قال في معرض تعليقه على خبر الصفحة إن «عددا من المرضى لم نستطع تقديم خدمة التصوير الشعاعي لهم وهم بحاجة اسعافية .ما في كهربا والمولدة ما بتشيل كل الصور».

اقرأ أيضاً: الرفاق يعيدون إعمار ماتهدم بالشعر والدبكة !!!

“ثراء” بدا أنها ندبت حظها، وقالت: «ايوة لو أعرف كنت اخدت هالولاد والغسيلات والطبخة ورحنا حضرنا الاجتماع»، في حين أكد “القيصر” أن الأمر ليس حكراً على “مصياف”، وقال: «حتى بالشيخ بدر (بمحافظة طرطوس) اليوم نفس شي كان في مؤتمر بالمركز الثقافي قطعوا الكهربا ع نص منطقة الشيخ بدر مشان المؤتمر، وبالنهاية خلص المؤتمر بدون نتائج تخدم المواطن من كل النواحي بس المهم اجتمعوا الشباب واطمنوا ع بعضن».

“باسل”، قال إن «ارزاق و شغل العالم تعطلت بوقت الصبح، قعدت مدينة كاملة بلا كهربا بسبب اجتماع نتيجتو غدا فاخر و لا شيء ابدا على ارض الواقع، شو ناطرين اكتر من هيك مهزلة ٨ ساعات بلا كهربا ؟؟ منشان اجتماع مالو داع»، في حين تساءل “حيدر”: «ومين هالشخصيه المرموقه يلي كانت بالمركز لحتى قطعو الطرقات».

وتعاني غالبية المحافظات السورية من تقنين كهربائي شديد، بنظام تقنين شبه عام 4ونص قطع مقابل ساعة ونصف تغذية كهربائية، في حال لم يكن الحظ عاثراً وتؤخذ الكهرباء لصالح حدث ما خلال ساعات التغذية.

اقرأ أيضاً: في معرة النعمان “جوهر” حضر التدشين وأخذ معه الإنارة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع