سوريا: إهانة وضرب لطفلين في مركز للشرطة!

صورة الأطفال من المقطع المتداول

ردود فعل غاضبة واجهت المقطع ومطالبات بمحاسبة المتورطين

سناك سوري _ متابعات 

أظهر مقطع مصوّر تداوله ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي طفلين يتم إجبارهما على تنظيف دورات المياه بالأيدي والأظافر ويقوم شخص بضرب أحد الطفلين.

وقال ناشطون إن المقطع تمّ تصويره في أحد مراكز الشرطة التابعة للفصائل الداعمة للعدوان التركي على عفرين وتحديداً في ناحية “شران” شمالي “حلب” والتي تبسط قوات العدوان التركي والفصائل المدعومة تركياً سيطرتها عليها منذ مطلع العام الماضي.

ولاقى المقطع ردود فعل غاضبة من المتابعين عبر وسائل التواصل الذين عبّروا عن استهجانهم لممارسات عناصر الفصائل وانتهاكاتهم المستمرة بحق المدنيين في “عفرين” والتي وصلت إلى حد انتهاك حقوق الأطفال والاعتداء عليهم بهذه الطريقة المهينة، وطالب متابعون بمحاسبة المسؤولين عن هذه الممارسات.

اقرأ أيضاً:ناشطون: “تركيا” تعتقل طفل سوري عمره 8 أشهر بتهمة تهديد الديمقراطية!

ومع غياب أي نوع من المحاسبة الفعلية أو الرقابة فإن عناصر الفصائل المدعومة تركياً يمارسون ما يحلو لهم بحق المدنيين في “عفرين” ومناطقها، حيث تمتلك الفصائل سجل انتهاكات يمتد من بداية دخولها إلى المنطقة حتى الآن وما زالت الانتهاكات في تزايد مستمر مع غياب تسليط الضوء عليها من المنظمات الدولية بالشكل الذي يعكس حجمها الحقيقي والذي قد يجبر “أنقرة” على ضبط عناصر الفصائل التي تدعمها في المنطقة وربما انسحاب العدوان التركي من الأراضي السورية.

فيما يبدو قدر الأطفال السوريين أن يدفعوا ثمن ظروف الحرب وينالهم منها أقسى أنواع الانتهاكات والاعتداء على كرامتهم ومستقبلهم دون أن يجدوا من يحميهم في كثير من الحالات داخل البلاد أو خارجها.

اقرأ أيضاً:فيديو صادم لضبط قيادي بـ “مغاوير الثورة” يحاول الاعتداء على طفلة

* نتحفظ على الفيديو نظراً لقساوة المشهد

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع