سوريا: إلقاء القبض على مسؤول أمني في داعش

الأسير كان يعمل في استخبارات “داعش”، ويمتلك الكثير من المعلومات.

سناك سوري – متابعات

أعلنت “وحدات حماية الشعب الكردية” أنها ألقت القبض على قيادي في “داعش” يدعى “عادل موسى عبد الجزار” بعملية نوعية لم تحدد مكانها، مؤكدة أن “الجزار” أدلى بمعلومات مهمة عن عمله في استخبارات “داعش” بعد تنقله في العديد من المحافظات السورية.

وجاء في البيان الذي نشره “المركز الإعلامي” لـ”وحدات حماية الشعب” اليوم: «أن “الوحدات الخاصة” تمكنت من إلقاء القبض على “عادل موسى عبد الجزار” الملقب “أبو كرم” أحد القياديين البارزين في صفوف “داعش”».

 العملية تمت بتاريخ 11 آب 2018، دون أن يحدد البيان مكانها، حيث أفاد “الجزار” بحسب البيان أنه في الفترة الأخيرة كان لقبه “أبو باسل الغزاوي”، وكان عمله في الاستخبارات بالعديد من المدن منها “الباب”، “حماة”، “حلب”، “إدلب”، “الرقة”، “الميادين، “الطبقة، و”درعا”، حيث اعترف بتفاصيل كثيرة عن “داعش”.

وكانت “القوات الأمريكية” قد قامت بإنزال جوي في ريف “الرقة”، منذ أيام، أخذت خلاله قياديا بارزاً لـ”داعش” كانت “قسد” قد أسرته في عملياتها “شرقي الفرات” بمحافظة “دير الزور”.

ويبقى السؤال عن مصير هؤلاء القادة، خاصة أن “الولايات المتحدة” هي التي تتولى التحقيق معهم، واحتجازهم، دون أن يعرف العالم شيئاً عنهم، وعن تحركاتهم وتمويلهم، وداعميهم؟.

اقرأ أيضاً سوريا: أميركا تنفذ إنزالاً جوياً لسحب صيد ثمين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع