سوريا.. إدراج فيصل المقداد على لائحة العقوبات الأوروبية

وزير الخارجية فيصل المقداد-انترنت

العقوبات الأوروبية مستمرة في وقت تزداد فيه معاناة المواطنين مع تأمين مازوت التدفئة وبنزين وسائل النقل

سناك سوري-دمشق

أعلن الاتحاد الأوروبي، إدراج وزير الخارجية السوري “فيصل المقداد” ضمن قائمة العقوبات التي يفرضها على “سوريا”.

وقال مجلس الاتحاد الأوروبي في بيان أصدره يوم أمس الجمعة، إن القرار جاء على خلفية تعيين “المقداد” مؤخراً وزيراً للخارجية السورية.

وبذلك ارتفع عدد الشخصيات السورية المدرجة على لائحة العقوبات الأوروبية منذ بدئها عام 2011، إلى 289 شخص، يضاف إليهم 70 كياناً ومؤسسة.

“المقداد” كان قد تم تعيينه كوزير للخارجية عقب وفاة الوزير السابق “وليد المعلم”، تشرين الثاني من العام الفائت.

اقرأ أيضاً: مع عودة كورونا.. عقوبات أوروبية على الكهرباء والنفط والصحة!

يذكر أن الاتحاد الأوروبي كان قد أعلن فرض عقوبات على 8 وزراء سوريين، هم وزير الصحة “حسن الغباش”، وزير الكهرباء “غسان الزامل”، وزير الزراعة “محمد حسان قطنا”، وزير النفط “بسام طعمة”، وزير الصناعة “زياد الصباغ”، بالإضافة إلى 3 وزراء دولة هم، “ملول حسين”، “محمد برشة”، “محمد حداد”، تشرين الثاني الفائت.

وتساهم العقوبات الغربية بزيادة معاناة المواطنين السوريين، خصوصاً مع تأمين المحروقات، وسبق أن أعلنت وزارة النفط عن تخفيض مخصصات المحافظات من البنزين والمازوت بسبب تأخر وصول التوريدات جراء العقوبات والحصار، مايزيد من معاناة المواطنين في تأمين الدفئ شتاءاً، كذلك الوقود اللازم لوسائل النقل.

اقرأ أيضاً: سوريا: أزمة بنزين تعود للظهور في مختلف المحافظات

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع