سوريا: إخلاء سبيل الصحفي “ربيع كله وندي” بعد شهر من الاعتقال

ربيع كلة وندي -مراسل العالم في ريف حلب الجنوبي

مبارك للزميل “كله وندي” والله يتلطف بالصحفيين البقية

سناك سوري-خاص

أكدت مصادر  سناك سوري أنه تم الإفراج أمس عن الصحفي “ربيع كله وندي” وهو مراسل قناة “العالم” في “حلب”، وأنه لا يخضع لأي محاكمة بعد اعتقاله وإخلاء سبيله.

الزميل “كله وندي” كان قد اعتقل قبل حوالي الشهر من قبل أحد الأجهزة الأمنية دون توضيح الأسباب، أو حتى إعلان توقيفه وإعلام عائلته بمكان احتجازه.

ويعاني الصحفيون في “سوريا” من انتهاكات كثيرة خصوصاً فيما بتعلق بالاعتقال من دون تهمة واضحة أو لأسباب تافهة لا تستحق الاعتقال.

هذا ولم يصدر أي بيان عن اتحاد الصحفيين أو زملاء “ربيع” في المهنة، أو حتى القناة التي يعمل بها، حول اعتقاله أو للمطالبة بإخلاء سبيله أو تحويله لمحاكمة أو حتى السماح بالوصول إليه وزيارته.

اقرأ أيضاً: سوريا: اعتقال الإعلامي “ربيع كله وندي”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع