سوريا.. أهالي يطلقون نداء استغاثة بعد تشريدهم

مخيم الاتقان بريف إدلب يغرق بالوحل - أرشيف

لا حلول جذرية لسكان المخيمات

سناك سوري – متابعات

تستمر معاناة النازحين السوريين في مخيمات “حربنوش وتجمع الفردوس والشيخ بحر” بريف “إدلب” حيث أغرقت سيول الأمطار عدداً من خيامهم وألحقت الضرر بالبعض الآخر ما أدى لتشرد عدد من السكان.

مصادر محلية قالت دون أن يذكر المرصد السوري المعارض اسمها، أن أكثر من 20 خيمة تعرضت للضرر الشديد وتشريد سكانها وذلك بعد أن اقتلعت الرياح الخيام ، وتهدمت أجزاء منها بفعل الأمطار.

اقرأ أيضاً: النازحون شمال إدلب يعانون البرد الشديد.. ماتقدمه المنظمات الدولية غير كاف

وأطلق أهالي المخيمات المذكورة، نداء استغاثة إلى المنظمات الإغاثية للإسراع بتقديم الدعم والمساعدة لهم، لكن كل ماتقدمه هذه الجهات والمنظمات مايزال حتى اليوم مقتصراً على الإصلاح بعد هدوء العاصفة وتوقف المطر دون البحث عن حلول دائمة لمأساتهم التي تتكرر مع كل عاصفة مطرية، وفق ما ذكر المرصد.

ويعاني سكان المخيمات السورية من نقص كبير في الخدمات لناحية تأمين البنى التحتية اللازمة للمخيمات إضافة للحاجة لتأمين الغذاء والدواء ومستلزمات الدفء التي تمكنهم من مواجهة برد الشتاء.

اقرأ أيضاً: العاصفة تقتلع خيام النازحين في إدلب

 

 

 

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع